أخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2016 - 3:20 مساءً

معاناة تلاميذ وأطر مدرسة عبد الله الشفشاوني في ولوج مؤسستهم بسبب الأشغال -العشوائية-

محمد اشخيشخ | بتاريخ 4 يناير, 2016 | قراءة

12472676_972712969448401_3186122548083417948_n

في صباح يوم الاثنين 04 يناير وبالضبط فترة دخول التلاميذ وأطر هيئة التدريس للمؤسسة للقيام بواجبهم المهني والتربوي أجمع الكل على صعوبة في الوصول إلى باب المؤسسة مما خلف استنكارا في صفوف أمهات وآياء واولياء التلاميذ حول الحالة المتردية لمدخل المؤسسة وكذلك مخلفات الأشغال التي توقفت لمدة مما زاد من صعوبة الأمر وتكون برك مائية وأوحال تعيق حركية فلذات أكبادنا للوصول إلى مدخل المؤسسة آمنين وتشكل خطرا على سلامتهم وكذلك على الأطر العاملة بالمؤسسة وهذا يتنافى مع الواجب التي تتحمل تبيعاته الجهة المكلفة بالأشغال من جهة و المسؤولين المحليين من جهة ثانية.1919366_972710646115300_2575949698995513275_n

جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ كانت حاضرة في عين المكان وبدورها استنكرت ما آلت إليه هذه الوضعية المزرية وبدورها حاولت الاتصال بالسيد رئيس المجلس البلدي صباحا لكن لم توفق الجمعية في إخبار رئيس المجلس البلدي على الأقل للتدخل من أجل الحد من هذا المشكل.946473_972712532781778_6858760257739759866_n

نرجو من المسؤولين الالتفات لمثل هذه المشاكل التي تسببها الجهات المسؤولة و خاصة في أبواب المؤسسات التعليمية والكل يعلم أن مؤسسة عبد الله الشفشاوني تعاني منذ سنين مع مشكل المياه وجاءت اللحظة لإيجاد حل نهائي لهذه المشاكل التقنية رحمة بمكونات المؤسسة من تلاميذ وإداريين وأطر هيئة التدريس في أقرب وقت ممكن بالإضافة إلى توفير الإنارة الكافية لتسهل عليهم الرؤية مساء بالإضافة التحسيس بالجانب الأمني عبر دوريات منظمة على طول أيام الأسبوع.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع