أخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2016 - 4:31 مساءً

الاشتراكي الموحد يصدر بيانا يطالب فيه المجلس البلدي بالتفرغ للقضايا اليومية التي تهم الساكنة

محمد القاسمي | بتاريخ 4 يناير, 2016 | قراءة

psu

أصدر الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد عقب اجتماع مكتبه يوم الأحد 3 يناير الجاري بيانا للرأي العام انتقد فيه ما أسماه ” استمرار الاقصاء الممنهج لهده المدينة التاريخية وعدم استفادتها من الخدمات العمومية الجيدة في مجال الصحة والتعليم والتشغيل وارتباط كل دلك بانعدام الامن واحتلال الملك العمومي وانتشار للبطالة ” .

كما أضاف ذات البيان الذي توصلت بوابة القصر الكبير بنسخة منه أن المكتب المحلي للحزب يسجل ” ضعف بعض الخدمات نتيجة التفويتات التي طالت قطاع النظافة والتطهير السائل لفائدة شركة التدبير المفوض ( S_o_S) وللوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء على عهد المجلس السابق وانعكاسات دلك على عمال هده الشركات في ظل حرمانهم من الحقوق الشغلية ” .

البيان لم يفوت الفرصة لمطالبة ” مكونات المجلس البلدي بالتوقف عن هذه الخرجات الاعلامية التي تمثل حملة انتخابية سابقة لاوانها والتفرغ للقضايا اليومية التي تهم الساكنة والتي من اجلها تم انتخابهم ” .

بـــــــــــــــيـــــــــــــــــان 

تتميز الوضعية العامة بالمغرب بازدياد منسوب الاحتقان الاجتماعي الناتج عن الاختيارات الاقتصادية والاجتماعية للتحالف الطبقي السائد ومن تمظهراته احتجاجات الاطباء الداخليون والمقيمون احتجاجات ساكنة الشمال على غلاء فواتير الماء والكهرباء احتجاجات الاساتدة المتدربون الاضرابات والمسيرة العمالية كنتيجة للسياسات اللاشعبية واللاديموقراطية لحكومة بن كيران الخاضعة لاملاءات المؤسسات المالية الدولية.
في ظل هدا السياق العام يسجل مكتب فرع الحزب الاشتراكي الموحد بالقصر الكبير المجتمع بتاريخ 3 يناير 2016 استمرار الاقصاء الممنهج لهده المدينة التاريخية وعدم استفادتها من الخدمات العمومية الجيدة في مجال الصحة والتعليم والتشغيل وارتباط كل دلك بانعدام الامن واحتلال الملك العمومي وانتشار للبطالة .كما سجلنا ضعف بعض الخدمات نتيجة التفويتات التي طالت قطاع النظافة والتطهير السائل لفائدة شركة التدبير المفوض ( S_o_S) وللوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء على عهد المجلس السابق وانعكاسات دلك على عمال هده الشركات في ظل حرمانهم من الحقوق الشغلية وكدا تكبيد المواطنين تكلفة هده الخدمات من خلال فواتير الماء والكهرباء الملتهبة اصلا بغلاء الاسعار .
وعوض انكباب مؤسسة المجلس البلدي اغلبية ومعارضة على معالجة سلبيات التدبير المحلي التي اوصلت المدينة الى هده الوضعية نجد ان الحياة السياسية بالمدينة انحدرت في خطاب يكرس البؤس السياسي من خلال الخرجات الاعلامية المتكررة لحزب العدالة والتنمية الدي فقد التسيير بالمدينة والاغلبية الحالية الهجينة التي يقودها السيمو كما نسجل نهج المجلس الحالي نفس سياسة المجلس السابق في التعاطي مع منظمات المجتمع المدني من خلال التعامل التمييزي القائم على الانتقاء او القرب السياسي من مكونات الاغلبية المهيمنة على تدبير الشان المحلي، يؤكد دلك طريقة تشكيل لجنة المساواة وتكافؤ الفرص وكذا اغداق الدعم على انشطة تافهة وبئيسة لجمعيات مقربة من الاغلبية المخدومة وايضا من خلال تصريحات طائشة وغير مسؤولة لرئيس المجلس البلدي. كما تتبعنا في الحزب الاشتراكي الموحد الخرجات الاعلامية الاخيرة لمكونات الاغلبية التي اثارت العديد من الملفات التي يبرز فيها سوء التدبير والتسيير في عهد المجلس السابق والتي تمتل جزءا من الاختلالات التي كانت موضوعا لتقرير المجلس الاعلى للحسابات واد نعتبر ان حقيقة مايجري بين الطرفين من خرجات اعلامية متتالية بين اغلبية ومعارضة المجلس البلدي والتهافت على الاعلام المحلي بعقد ندوات سخيفة وبئيسة انما يعبر عن تدشين الطرفين لحملة انتخابية مسعورة سابقة لاوانها بين العدالة والتنمية والحركة الشعبية ، فاننا في الحزب الاشتراكي الموحد بالقصر الكبير:
على المستوى الوطني
* نطالب بإيجاد حلول حقيقية للمشاكل الاجتماعية المطروحة ومن بينها الغاء المرسومين المشؤومين في افق ايجاد حل للازمة المفتعلة التي تهدد المدرسة العمومية كما ندين التدخل العنيف للقوات القمعية تجاه الاساتدة المتدربين ونعلن عن تضامننا المبدئي واللامشروط مع نظالاتهم بطنجة وتطوان وكافة مراكز التكوين الجهوية .
* نعبر عن تضامننا مع الرفيق النبري محمد العربي جراء القرار الجائر والانتقامي للنائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بتارودانت القاضي بايقاف اجرته الشهرية مند يناير 2015 بالرغم من انه لم يكن يوما في حالة انقطاع عن العمل ونطالب بتسوية وضعيته حالا.
على المستوى المحلي
* نحمل المسؤولية للسلطات المحلية والجهات المختصة وعلى راسها الحكومة في عدم فتح تحقيق في الملفات التي تشوبها ختلالات في التسيير والتدبير والفساد والتي كانت موضوع تقرير المجلس الاعلى للحسابات ومن ضمنها اختلالات المجلس البلدي للقصر الكبير.
* نطالب مكونات المجلس البلدي بالتوقف عن هذه الخرجات الاعلامية التي تمثل حملة انتخابية سابقة لاوانها والتفرغ للقضايا اليومية التي تهم الساكنة والتي من اجلها تم انتخابهم .
* نطالب بنهج سياسة تشاركية حقيقية مع مكونات المجتمع المدني وعدم اقصاء الجمعيات الديموقراطية والجادة .
* ندعو كل الفعاليات والاطارات المناضلة للتكتل في جبهة الرفض الشعبي ضد كل اشكال الفساد دعما لنضالات الساكنة ودفاعا عن الحقوق والمكتسبات.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع