أخر تحديث : الأحد 21 فبراير 2016 - 11:40 صباحًا

الخليع يعد بمشاريع بقيمة 15 مليار في القصر الكبير و هذا ما جرى تباحثه معه خلال زيارته للمدينة

محمد القاسمي | بتاريخ 21 فبراير, 2016 | قراءة

12714247_10204398704242371_2097529747_n

استقبل محمد السيمو ، رئيس المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير ، يوم الثلاثاء 16 فبراير الجاري كل من السيد إدريس الضحاك ، الأمين العام للحكومة و السيد ربيع الخليع ، المدير العام للمكتب الوطني للسكة الحديدية ، حيث قام الجميع بزيارة للمكتبة التي تم إحداثها بالقرب من محطة القطار دار الدخان ، كما تم التباحث بشأن عدد من المشاريع المقترحة التي سطرها المكتب الوطني للسكك الحديدية و التي تبلغ قيمتها 15 مليار ستنيم .

المشاريع التي تم التباحث بشأنها ، تهم عدد من القناطر تتموقع إحداها بطريق سوق الطلبة ما بين أولاد احميد و تجزئة الأمل تخص السيارات ، و أخرى بحي السلالين تهم السيارات أيضا ، كما سيتم إحداث قناطر خاصة بالراجلين بكل من بلاد الصرصري ، المحلة و أخرى بالقرب من ثكنة القوات المساعدة تخص الراجلين أيضا .
كما تم الاتفاق على إعادة هيكلة السور المحيط بالسكة الحديدة ، حيث سيتم هدم السور الحالي و تعويضه بشباك حديدي ، للقضاء على ” سور العزل ” بين ضفتي المدينة .

المباحثات همت أيضا تفويت المكتب الوطني للسكة الحديدية ملكية الأراضي التي أقيمت فوقها تجزئة الأربعين بطريقة غير قانونية للقاطنين فيها بأربعين درهما للمتر و يتعلق الأمر ب500 منزل .

و أفاد محمد السيمو ، رئيس المجلس البلدي للقصر الكبير أن المكتب الوطني للسكك الحديدية التزم بنظافة السكة الحديدة من مدخل المدينة إلى مخرجها بصفة دورية و عدم السماح بتكدس الأزبال في محيط السكة .

و في نفس السياق ، أشار السيمو إلى لقائه الأسبوع المقبل مع المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية مرة أخرى لوضع آخر اللمسات على هاته المشاريع و خصوصا مساهمة المجلس البلدي للمدينة في ميزانية هاته المشاريع و التي يطمح السيمو إلى تقليصها إلى أقل من 10 % فيما يطلب المكتب الوطني للسكك الحديدية أن تكون 25% . ، كما سيحل المدير الجهوي للسكة الحديدية ضيفا على المستشارين خلال الدورة الاسثنائية للمجلس البلدي التي ستعقد يوم 7 مارس حيث سيلقى المدير الجهوي للسكك الحديدية عرضا حول المشاريع و المنشئات الفنية التي ستقام بالقصر الكبير .

من جانب آخر ، أضاف السيمو في ذات التصريح أنه سيجري توسعة المكتبة التي جرى بناؤها بجانب محطة القطار، حيث يشرف على تهيئتها و إعمارها السيد إدريس الضحاك شخصيا ، و الذي يريدها مكتبة وطنية و تبرع لفائدتها بأزيد من خمسة آلاف من الكتب القيمة، فيما تبرع المستشار بنحدو بما يزيد على ثلاثة آلاف كتاب لصالح نفس المكتبة التي ستفتح أبوابها قريبا في وجه أبناء المدينة من الطلبة و الباحثين .

و قد قام الوفد بزيارة لمفتشية التعليم سابقا و المعروفة ب”صالا بانديرا ” للاطلاع على أوضاعها ، و قد أشار السيمو إلى تلقيه الضوء الأخضر الذي يفيد بتنازل الجيش عن ملكيتها لصالح البلدية و التزم السيمو بإصلاحها في اتفاق مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في أفق تحويلها إلى متحف .

تجدر الإشارة إلى أنه قد أقيم حفل غذاء بدار الرميقي على شرف ضيوف المجلس البلدي ، حضره عدد من رجال الأعمال بالمدينة و الفاعلين الجمعويين إضافة إلى عدد من المثقفين حيث ألقيت عدد من الكلمات بالمناسبة و التي صبت جلها في التأكيد على حاجة المدينة إلى مشاريع إقتصادية و تنموية إضافة إلى مطلبي العمالة و توسعة المجال الحضري من أجل إحداث منطقة صناعية تابعة للمدينة .

12745677_1034297163296906_3633715389337134022_n

12744559_1034297129963576_7315724245087911760_n

12745849_1034297689963520_2631207862882370265_n

12715648_1034297059963583_3535696295731493175_n

12729374_1041803312529547_8946241755520730434_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع