أخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2016 - 9:31 مساءً

فريق العدالة و التنمية بالمجلس الجماعي المحلي ينظم ندوة صحفية حول دورة فبراير 2016 -الجزء الاول

محمد الحجيري | بتاريخ 22 فبراير, 2016 | قراءة

12744298_1024020891000241_3364170554917532807_n

في اطار اللقاءات التواصلية الصحفية التي دأب فريق العدالة و التنمية في المجلس الجماعي لمدينة القصر الكبير على تنظيمها عقب كل دورة من دورات المجلس الجماعي المحلي، احتضن مقر حزب العدالة و التنمية بمدينة القصر الكبير ، مساء يوم الاحد 21 فبراير 2016، ندوة صحفية بحضور ممثلي المواقع الالكترونية المحلية و كتاب الرأي و ذلك  لعرض موقفه من النقاط المدرجة في جدول اعمال دورة فبراير 2016 و تنوير ساكنة المدينة بخصوص الاجواء التي مرت فيها دورة فبراير و المواضيع التي ناقشتها.

944008_1024020931000237_7536959163378482425_n
خالد المودن منسق فريق العدالة و التنمية بالمجلس الجماعي، تقدم في كلمته الافتتاحية بالشكر الجزيل للمنابر الاعلامية المحلية و كتاب الرأي على تلبية الدعوة . منتقدا الاجواء التي مرت فيها دورة فبراير العادية و مبرزا مدى مساهمة المعارضة في اغناء الحوار و تقديم الاقتراحات و هو ما نتج عنه التصويت بالإجماع على 8 نقط من اصل 12 نقطة و رفض 3 نقط فقط بعد عدم تضمينها لاقتراحات الفريق و الامتناع عن التصويت في نقطة وحيدة . وهو ما يؤكد ان المعارضة التي يمارسها فريق العدالة و التنمية هي معارضة بناءة وليست كما يروج لها المكتب المسير .

عبد المجيد امين عضو لجنة الميزانية والبرمجة ،اكد في مداخلته أن فريق العدالة والتنمية قد صوت بالإيجاب على نقطتين تم التداول فيهما في لجنة الميزانية وهي المتعلقة ببيع الاليات المستغنى عنها و تجديد الثقة في محامي الجماعة الذي كان محاميا للجماعة في عهد المجلس السابق. و صوت الفريق بالرفض على النقطة المتعلقة بتحويل فصول ميزانية التجهيز والمتعلقة بمبلغ 240 مليون سنتيم المخصصة لإحداث اصلاحات انية بمدخل سوق الجملة للخضر و الفواكه، لكن المجلس الجديد قرر تحويل هذه الاعتمادات المالية لإنجاز دراسات لمشاريع غير محددة ، موضحا ان وكالة تنمية اقاليم الشمال هي المكلفة بإجراء الدراسات الخاصة بالأسواق و بالتالي فعملية التحويل لا مبرر لها. لينتقل للحديث عن الفائض الهزيل الذي حققته الجماعة لأول مرة في تاريخها والمقدر ب48 مليون سنتيم والتي امتنعت المعارضة عن التصويت عليه لأنها لم تتلقى أي تفسير واضح لهذا الفائض الهزيل ولم تسلم الوثائق التي تفسر ذلك عكس ما جرى في جماعات اخرى اختارت ان تنهج الشفافية مع المعارضة و الراي العام المحلي .

12745633_1024020654333598_231999704650027600_n
محمد التيجاني عضو لجنة التعمير و اعداد التراب ،سلط الضوء في مداخلته على قضية نزع ملكية ارض سيدي مخلوف التي تقدر ب5000 متر مربع ، معتبرا ان الارض هي في ملكية الجماعة التي تملك عقد حيازة و حكم قضائي لصالح الجماعة و ان الجماعة استغلتها لسنوات في العديد من المناسبات. مؤكدا ان سلك مسطرة نزع الملكية هي اعتراف ضمني بان الارض ليست في ملكية الجماعة و فيه اهدار للمال العام . ولذلك صوت فريق العدالة والتنمية بالرفض على هذه النقطة. في حين صوت الفريق بالإيجاب على النقطتين المتعلقتين بتوسيع المجال الحضري و انضمام الجماعة للمجموعات الترابية البيئة لما لذلك من ايجابية في احداث المطرح الجماعي المشترك.

مصطفى الحاجي عضو لجنة المرافق العمومية و الخدمات ، تطرق في مداخلته الى النقطة المتعلقة بتنظيم السير و الجولان، مبرزا مجموعة من الاقتراحات التي قدمها الفريق في هذا الاطار ومنها عدم السماح بوقوف الشاحنات امام ساحة سيدي عبد الله المظلوم و السماح للسيارات الصغيرة بالوقوف قرب الاسواق لما يلعبه ذلك من رواج تجاري بعدما اصبحت المدينة تعاني من كساد تجاري كبير . و لعدم ادراج المقترحات التي تقدم بها الفريق وخاصة المتعلقة بنقل محطة طاكسيات الاجرة بالقرب من مدرسة بن خلدون الى القرب من الجمعاوي وليس الى مقهى فاس كما قرر المجلس الجديد و تم التصويت بالرفض على هذه النقطة
. وفيما يخص النقطة المتعلقة باحداث مقاطعة بأولاد احميد اكد مصطفى الحاجي ان الفريق صوت عليها بالإيجاب لما لها من دور كبير في تقريب الادارة من ساكنة اولاد احميد و بلاد الصرصري و النواحي .

12742308_1024020941000236_8675943041509512720_n
محمد الحجيري عضو لجنة التنمية البشرية و الاجتماعية ، افتتح مداخلته بالتأكيد على ان النقط الثلاث التي تم تداولها في لجنة التنمية البشرية حظيت بالتصويت الايجابي اغلبية و معارضة وهي المتعلقة باتفاقية الشراكة مع الادارة العامة للأمن الوطني و اتفاقية الشراكة مع اتحاد كتاب المغرب فرع القصر الكبير و اتفاقية الشراكة مع الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل و الكفاءات و التي تهدف الى خلق وكالة محلية بالقصر الكبير . لكنه انتقد الطريقة التي تقدمت بها الوكالة باعتبارها ” الحل الجدري و المستديم و النهائي لمشكل البطالة بالمدينة ” معتبرا في ذلك مغالطات كبيرة للساكنة القصرية و الشباب الطامح للحصول على منصب للشغل ولو كانت حلا جذريا لما استمرت البطالة في جماعة قريبة من القصر الكبير وهي مدينة العرائش التي تتوفر على وكالة محلية منذ سنوات .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع