أخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2016 - 9:07 مساءً

مؤسسة مهرجان القصر الدولي للمسرح حققت أهداف التوأمة بين مهرجان المسرح المغاربي بولاية الوادي الجزائر

عبد المطلب النحيلي | بتاريخ 22 فبراير, 2016 | قراءة

12745522_985783358169206_2280940695926225866_n

تحت شعار ” من أجل مسرح صانع لثقافة التسامح والسلم ” ومع العبارة التي ترددت ” الثقافة والفن قادر على ما لا تقدر عليه السياسة في مشهد ألغى الحدود الجغرافية تحث وحدة عربية ” هكذا أسدل الستار يوم 19 فبراير 2016 عن فعاليات الطبعة الرابعة للمهرجان المغاربي للمسرح بدار الثقافة محمد الأمين العمودي بولاية الوادي الجزائر بحضور مؤسسة مهرجان القصر الدولي للمسرح بالقصر الكبير المغرب في شخص مديرها الفنان المسرحي عبد المطلب النحيلي في سبل تحقيق أهذاف التوأمة بين الجزائر والمغرب وفي جو بهيج ساده الفرح والرضى بنتائج وقرارات لجنة التحكيم التي أكدت في توصياتها على أهمية وجود مسرح جهوي بولاية الوادي التي تعشق وجمهورها بعدد حبات رملها الفن الرابع المسرح و تستحق ركحا يحتضن أعراسها المسرحية المتألقة من مختلف دول مغاربية وعربية .

ولأن الجزائر والمغرب ستظل دائما وأبدا مع فلسطين قلبا وقالبا فإن الطبعة الرابعة لهذا المهرجان تميزت بإعلان جائزة فلسطين للإبداع المسرحي خاصة وهي ” جائزة فلسطين لأحسن عمل مسرحي متكامل ” حيث أكد صاحب الفكرة ممثل فلسطين الدكتور نادر القنة والشاعر الفلسطيني ممثل عن سفير فلسطين بالجزائر مصطفى حمدان .أن هذه الجائزة ستستمر ما إستمرت الجزائر والمغرب وفلسطين في الوجود .

وفي الختام تم الإعلان عقد إتـفاقية شراكة موحدة بين المغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر وفلسطين من اجل وحدة مسرحية مغاربية عربية قوية مع حوار مسرحي متجدد .

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع