أخر تحديث : الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 10:41 مساءً

القصر الكبير : الفرع الإقليمي للتعاون المدرسي يوزع نظارات طبية على التلاميذ

خديجة قدارة | بتاريخ 23 فبراير, 2016 | قراءة

12274665_1671153139805498_8760638696128403821_n

تماشيا مع برنامج أنشطتها في مجال الدعم الصحي ، ومساهمة منها في مساعدة التلاميذ الذين يعانون من مشاكل بصرية أكدتها قياسات لبصرهم ولمساعدتهم على تخطي هذا النقص الذي قد يعيق متابعتهم لدراستهم بشكل جيد ، نظم الفرع الإقليمي للتعاون المدرسي بإقليم العرائش وبتنسيق مع مديرية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالعرائش حفل توزيع نظارات طبية استفاد منها 47 تلميذا من التعليم الابتدائي بمدينة القصر الكبير عشية يوم الثلاثاء 23 فبراير 2016 بمدرسة الأمير مولاي رشيد التي وفرت الظروف الملائمة لإنجاح هذه العملية التي ثمت تحت إشراف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالعرائش وحضور بعض رؤساء المصالح بالنيابة ورؤساء المؤسسات التعليمية التي استفاد تلامذتها من هذا الدعم وبعض ممثلي وسائل الإعلام ..وأعضاء من جمعية التعاون المدرسي .
وخير ما استهل به هذا النشاط الاجتماعي والانساني النبيل هو تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم رتلتها تلميذة من مدرسة الأمير مولاي رشيد ، بعدها وقف جميع الحضور لتحية العلم على نغمات النشيد الوطني الذي ردده مجموعة من التلاميذ تلتها كلمة ترحيبية لإحدى التلميذات ، بعدها قدم مدير المؤسسة المحتضنة لهذا الحفل الأستاذ ” عبد الصمد الخضراوي ” كلمته بالمناسبة ، ثم كلمة رئيس الفرع الإقليمي لجمعية التعاون المدرسي بين من خلالها عدد التلاميذ المستفيدين من هذه العملية على صعيد الإقليم والتي بلغ عددهم الإجمالي409 تلميذ  منهم 237 بالوسط القروي و172 من المجال الحضري موزعة بين مدينتي العرائش والقصر الكبير ….كما أشار إلى بعض الخدمات الاجتماعية التي توفرها الجمعية …وبعدها تقدم الأستاذ ” محمد كليل ” المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالعرائش فألقى كلمة من خلالها اعتبر هذه المبادرة بمثابة محطة للدعم الاجتماعي للتمدرس ، معتبرا حفاوة الاستقبال عربونا على وحدة الأسرة التعليمية واهتمامها بالناشئة…كما تقدم بالشكر للفرع الإقليمي للتعاون المدرسي على المجهودات التي يبذلها لفائدة المتعلمين ..
بعدها تقدم التلاميذ المستهدفين من هذا الدعم لتسلم نظاراتهم الطبية من يد الطاقم النيابي والتربوي والإداري وبعض فعاليات المجتمع المدني الذين حضروا هذا الحفل
وفي نهاية هذا النشاط أقيم حفل شاي على شرف جميع المدعوين.
لقد خلفت هذه المبادرة الإنسانية آثارا إيجابية على نفوس المستفيدين وذويهم لأنها تحفزهم وتشجعهم على تتبع مسارهم التعليمي في أحسن الظروف .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع