أخر تحديث : السبت 27 فبراير 2016 - 12:42 صباحًا

المعاناة مستمرة أمام عيون عمياء

محمد اشخيشخ | بتاريخ 27 فبراير, 2016 | قراءة

10399164_1062959660423731_2026379040406495697_n

تلاميذ مؤسسة عبد الله الشفشاوني في معاناة مستمرة لولوج ادراج مؤسستهم بشكل سلمي وعادي حيث مخلفات الأشغال والاهمال الذي يطال بوابة المؤسسة يشكل خطرا واضحا على تلاميذ وتلميذات هذه المؤسسة وتنضاف لهذه المعاناة معاناة أخرى للأطر التربوية العاملة بالمؤسسة لا سيما ونحن نعيش اجواء ممطرة ولله الحمد ولقد نقلنا هذا الملف لرئاسة المجلس البلدي أكثر من مرة لكن لحدود الساعة لم نتمكن من كسب ولو مطلبا مما سطرناه مع الإخوة والأخوات الذين حضروا معنا اللقاء التي تم بين رئاسة المجلس واعضاء عن جمعية امهات واباء واولياء امور التلاميذ بهذه المؤسسة.

ونظرا للاستفسارات التي نتلقاها يوميا من طرف اولياء الامور وبناء على المعطيات المتوفرة لدينا حول الوضع الكارثي لمدخل هذه المؤسسة والذي يشكل مأساة في كل يوم وخاصة في الايام الممطرة والى حدود هذه الساعة فقد تشكلت بركا مائية واحوالا منجرفة حيث تزداد صعوبة ولوج المؤسسة وهذا عار على كل مسؤول بهذه المدينة يغفل عن المصلحة العامة وبالخصوص ناشئة حي شعبي محاط بكل المخاطر تعتاد المدرسة بشكل يومي في ظروف سيئة وهذا يجرني للقول انها المؤسسة الوحيدة التي مازالت تعاني مع الاوحال والبرك المائية في القصر الكبير.

جمعية امهات واباء واولياء امور التلاميذ تطالب المجلس البلدي بوضع حد لهذا المشكل بوضع ممرات آمنة مؤقتة الى حين الاعلان عن مشروع تزفيت الشارع المؤدي للمؤسسة لطفا بأطر هذه المؤسسة وتلامذتها الصغار والكبار.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع