أخر تحديث : الإثنين 29 فبراير 2016 - 8:04 صباحًا

القضاء يدين الزوجة التي ربط علاقة غير شرعية مع طبيبها و الزوج يطالب بتدخل وزير الصحة

محمد القاسمي | بتاريخ 29 فبراير, 2016 | قراءة

115961

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة القنيطرة بأربعة أشهر حبسا نافذا في حق ” ب ع ” بعد مؤاخذتها بتهمة الخيانة الزوجية فيما لم تتم متابعة الطرف الثاني الذي يشتغل طبيبا بمدينة القصر الكبير بعد تنازل زوجتيه عن المتابعة ، و جاء الحكم بعد اعتراف الطرفين في محاضر رسمية للشرطة القضائية بممارسة الجنس في غرفة تتواجد داخل عيادة الطبيب المتواجدة بالقرب من المحطة الطرقية .

الطبيب أشار في محضر اعترافاته إلى أن علاقته بعشيقته توطدت بعد استقباله لها كمريضة في عيادته، قبل أن تتطور العلاقة إلى تبادل المكالمات و تتطور إلى علاقة غير شرعية كانت تستغل الزوجة زياراتها لأسرتها بالقصر الكبير رفقة أبنائها من أجل زيارة الطبيب في عيادته للاختلاء ببعضها .

تحريك المتابعة القضائية في حق الأظناء جاء بعد شكوك الزوج في تصرفات زوجته و مراقبته لها ، قبل أن يكتشف وجود علاقة غير بريئة تربطها بطبيب الأسرة و هو ما جعل الزوج يسجل مكالماتها مع الطبيب و يقدمها لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة كعنصر مادي للخيانة الزوجية ليقرر هذا الأخير متابعة الزوجة و الطبيب الذي جرى إخلاء سبيله بعد تنازل زوجته عن متابعته فيما تمت إدانة الزوجة .

الزوج ” ج ل ” في اتصال ببوابة القصر الكبير استنكر ما اعتبره ” حكما مخففا ” على الزوجة ، مؤكدا استئنافه لهذا الحكم الذي ” يشجع ” على هاته الأفعال عوض ردعها . كما ناشد وزير الصحة التدخل من أجل إغلاق العيادة الطبية التي يستغلها الطبيب المحلف لممارسة أفعال غير أخلاقية كما يستغل سلطته الطبية لإقامة علاقات غير شرعية ” بناء ا على اعترافه في محضر الشرطة ” و ذلك تفاديا لتشريد مزيد من الأسر التي قد تذهب ضحية للطبيب .

* الصورة من الأرشيف 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع