أخر تحديث : الثلاثاء 1 مارس 2016 - 11:23 مساءً

أسرة الزوجة المدانة في ” قضية الخيانة” تخرج عن صمتها و تتهم الزوج بفبركة القضية للتملص من آداء مستحقات الطلاق

محمد القاسمي | بتاريخ 1 مارس, 2016 | قراءة

لازالت قضية السيدة التي تمت إدانتها بأربعة أشهر سجنا نافذا من طرف ابتدائية القنيطرة بتهمة الخيانة الزوجية مع طبيب متزوج بعيادته بمدينة القصر الكبير تثير العديد من ردود الأفعال .

أسرة الزوجة في اتصال ببوابة القصر الكبير نفت أن تكون ابنتهم قد خانت زوجها مع الطبيب الذي يعتبر من أسرتها و الذي كان يتابع حالتها الصحية بعد إصابتها بانهيار عصبي ، و اعتبر أن ما ورد في محاضر الشرطة القضائية مجرد ” اتهامات لا أساس لها من الصحة ” و تم التوقيع عليها ” تحت الإكراه ” و ” دون الاطلاع على مضمون المحضر ” .

عائلة ” ب ع ” وجهت أصابع الاتهام مباشرة للزوج و رغبته في الاستيلاء على جميع ممتلكات الزوجة التي كانت بصدد الطلاق ـ حكم للزوجة بالطلاق بتاريخ 9 فبراير أثناء وجودها رهن الاعتقال على ذمة قضية الخيانة الزوجية ـ منه بعد أن فشلت في اقناعه ” بالعودة إلى جادة الصواب ” بسبب إدمانه و بطالته ، مشيرة إلى أن الزوج لجأ إلى هاته الحيلة بمساعدة ” جهات نافذة ” و ذلك للتهرب من أداء مستحقات الزوجة في حالة الطلاق ، بل و أن الزوج اتصل بأحد أخوات الزوجة بعد إلقاء القبض على هاته الأخيرة لمساومتها حول التنازل مقابل عدم المطالبة بنصيبها في الممتلكات المشتركة وفق ما صرحت به أخت الزوجة لبوابة القصر الكبير .

و تضيف رواية أسرة الزوجة التي تمت إدانتها بناءا على اعترافها لدى الشرطة بالوقائع المنسوبة إليها ، أن ابنتهم و أمام تعنت زوجها، طلب الطلاق للشقاق و هو ما تم لها ، قبل أن يطلب الزوج تأجيل الطلاق لأيام و مباشرة بعد ذلك تم تحريك مسطرة المتابعة ضدها و توقيفها بالمحل الذي تمارس فيه التجارة بأحد أسواق القنيطرة .

 

12782097_1734103670138116_65233336_n نسخ

12804349_1734100940138389_629242243_n نسخ

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع