أخر تحديث : الخميس 3 مارس 2016 - 11:53 مساءً

هذه حقيقة ” الجني ” الذي روع حي الزكاكرة بالصراخ ليلة أمس

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 3 مارس, 2016 | قراءة

20160303155025

محمد القاسمي 

قامت عناصر من السلطة و الوقاية المدنية باقتحام بيت بحي الزكاكرة ليلة أمس الخميس 3 مارس بعد الاستعانة بلحام و ذلك بعد تجمهر الساكنة لاعتقادهم أن أصواتا تنبعث من البيت الفارغ مصدرها ” جني ” .

عناصرا لأمن و السلطة المحلية اتخذت قرار اقتحام المنزل بعد تأكيد عدد من السكان و عون سلطة سماعهم لصراخ ” غريب ” ينبعث من أحد البيوت التي لا يقطنها مالكوها ، لكن عملية الاقتحام التي تابعها ” بشغف ” جمهور كبير من ساكنة الحي ، لم تسفر عن ” إلقاء القبض على الجني ” الذي روع صراخه الحي حسب تأكيد عون السلطة و سكان الحي .

أصل الحكاية يعود إلى سماع أحد  البقالة لصوت نحيب قريب من البكاء ينبعث من درب ضيق ، فهرع إلى إخبار عون السطلة بما سمع، ليتحق هذا الأخير بمكان الحادث للاستماع إلى الصراخ و هو ما حدث فعلا ، قبل أن يولي الأدبار هاربا و معه البقال ، حيث اعتقد جميع من تابع المشهد أن الأمر يتعلق فعلا ” بجني ” .

مصدر من داخل الحي ، أفاد في تصريح لبوابة القصر الكبير ، على أن الصراخ من الوارد جدا أنه كان ينبعث من بيت مجاور، لكن ضيق الدرب و وجود حيطان مشتركة ، صعب على ” البقال و عون السلطة ” تحديد مصدر الصوت بدقة و نسباه إلى ” جني ” بفعل الخوف لا غير ، مضيفا في تعليق طريف ” حتى الجنون براسهم ميبغيوش هاذ الشوهة ” .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع