أخر تحديث : الجمعة 4 مارس 2016 - 9:19 صباحًا

وتستمر معاناة حراس المؤسسات التعليمية بنيابة العرائش

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 4 مارس, 2016 | قراءة

12670917_532542900252949_6806016993191194260_n

محمد الحجيري
يعيش حراس الأمن بالمؤسسات التعليمية بنيابة العرائش وعاملات النظافة بها وضعا مأساويا، بسبب تماطل الشركة المشغلة في تسوية وضعيتهم المادية ،بحيث لم يتوصلوا بمستحقاتهم المادية منذ شهرين متتاليين. مما أثر على وضعيتهم الاجتماعية و النفسية و الاقتصادية.

و ذكر حراس الامن و عاملات النظافة، لبوابة القصر الكبير ، أن تأخر الشركة العاملين لديها والمتعاقدة مع نيابة التعليم بالعرائش في صرف مستحقاتهم المالية لأزيد من شهرين متتاليين ،قد ضاعف من معاناتهم وساهم في تجويع أسرهم لعدم تمكنهم من توفير المصاريف اليومية لذويهم، اضافة الى المصاريف المتعلقة بالكراء و فاتورتي الماء و الكهرباء ومصاريف دراسة ابنائهم … مما جعلهم عرضة للاقتراض وبيع لوازم منزلهم للوفاء بمتطلبات الحياة الصعبة.

ومن هذا المنبر يطالب حراس الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية وعاملات النظافة بها ،السلطات الوصية ونيابة وزارة التربية الوطنية بالعرائش بضرورة التدخل العاجل من أجل إنصافهم وتمكينهم من مستحقاتهم المادية في الوقت المناسب وإلزام الشركة المتعاقد معها باحترام تعهداتها التي يمليها دفتر التحملات واحترام قانون مدونة الشغل.لإنصاف هذه الفئة التي تؤدي مهامها اليومية في انتظار الذي يأتي يوما ما …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع