أخر تحديث : السبت 5 مارس 2016 - 12:18 صباحًا

خيرون يرد على نادي لكوس القصر الكبير و يسرد مصادر دعم الدوري الدولي لكرة القدم المصغرة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 5 مارس, 2016 | قراءة

 

12804661_799932750150807_6373465091070867278_n

محمد شعشوع 

أكد سعيد خيرون ، الرئيس السابق للمجلس البلدي لمدينة القصر الكبير أن المجلس الذي كان يرأسه قد قام بتحويل مبلغ 30 مليون سنتيم إلى حساب نادي لكوس القصر الكبير لكرة القدم المصغرة ، كما قام برفع دعم الفريق إلى ثمانية ملايين سنتيم حولت إلى نفس الحساب .

كما سرد خيرون المساعي التي قام بها بصفته رئيسا للمجلس من أجل توفير الدعم للدوري الدولي لكرة القدم داخل القاعة الذي احتضنته مدينة القصر الكبير ، حيث جرى توقيع إتفاقية مع أربعة أطراف و هي المجلس البلدي الذي التزم ب30 مليون سنتيم ، مجلس جهة طنجة تطوان 30 مليون سنتيم ، وكالة إنعاش و تنمية أقاليم الشمال التزمت ب15 مليون سنتيم و الجامعة الملكية لكرة القدم التي التزمت ب 15 مليون سنتيم . و يضيف خيرون أن جميع الأطراف التي وقعت على الاتفاقية التزمت بتحويل المبالغ المالية المتفق عليها لحساب نادي لكوس القصر الكبير عدا المجلس جهة طنجة تطوان .

و تساءل خيرون في معرض رده على اتهام رئيس مكتب نادي لكوس القصر الكبير “ ببيع الوهم و استغلال الدوري لأغراض انتخابية ” عن كيفية توصل النادي بالمبالغ المالية إذ لم تكن هناك اتفاقية حيث أشار إلى وجود اتفاقية وحيدة وقعت عليها جميع الأطراف .

و كان رئيس نادي لكوس القصر الكبير قد خرج ببيان ناري اتهم فيه الرئيس السابق للمجلس البلدي بإيهام النادي بوجود اتفاقية مع جهة طنجة تطوان ، فيما أكد رئيس الجهة عدم وجود هاته الاتفاقية في مراسلته لرئيس النادي و هو ما جعل المكتب المسير للنادي يتهم الرئيس السابق للمجلس البلدي باستغلال الدوري لأهداف انتخابية و الإساءة لصورة المدينة  .

 

رد سعيد خيرون ، النائب البرلماني و الرئيس السابق للمجلس البلدي لمدينة القصر الكبير كما توصلت به بوابة القصر الكبير :

اصدر نادي لوكوس لكرة القدم المصغرة بيانا حول عدم التزام مجلس جهة طنجة تطوان بالاتفاقية المبرمة من اجل تنظيم الدوري الدولي الاول الذي نظم في القصر الكبير بدعوى عدم وجود الاتفاقية و تحميل المسؤولية لرئيس المجلس البلدي السابق .
و في هذا الإطار وجب التوضيح التالي :
من اجل تنظيم الدوري المذكور قام رئيس المجلس البلدي السابق بربط مجموعة من الاتصالات أسفرت على توقيع اتفاقية حول الموضوع ضمت الأطراف التالية :
1-المجلس البلدي التزم ب30 مليون سنتيم
2-مجلس جهة طنجة تطوان 30 مليون سنتيم
3-وكالة إنعاش و تنمية أقاليم الشمال التزمت ب15 مليون سنتيم
4- الجامعة الملكية لكرة القدم التزمت ب 15 مليون سنتيم
و قد قام المجلس البلدي السابق لمدينة القصر الكبير بتحويل مبلغ 30 مليون لفائدة حساب نادي لوكوس لكرة القدم المصغرة، كما قامت الجامعة الملكية لكرة القدم بتحويل مبلغ 15 مليون سنتيم لفائدة الحساب البنكي للنادي، نفس الامر قامت به وكالة إنعاش و تنمية أقاليم شمال المملكة اي تحويل مبلغ 15 مليون سنتيم لفائدة الحساب البنكي لنادي لوكوس، و بالتالي يكون نادي لوكوس قد توصل بمبلغ 60 مليون سنتيم من اجل تنظيم الدوري.
اما عدم وجود الاتفاقية فهذا مما لا يصدقه ، فكيف قامت هذه الأطراف بتحويل التزامها بدون توقيعها على الاتفاقية مع العلم ان نادي لوكوس يتوفر على نسخة من الاتفاقية موقعة من طرف جميع الأطراف و مصادق عليها من طرف عامل الإقليم .
كما تجدر الإشارة ان المجلس البلدي السابق و من اجل تسديد بعض ديون النادي المتبقية قام برفع الدعم المخصص لنادي لوكوس ليصل الى 8 مليون سنتيم تم تحويلها الى حسابه البنكي و بذلك يكون النادي قد توصل بمبلغ 68 مليون سنتيم .
فلماذا لم يتم شكر المجلس السابق نظرا لالتزامه هو بمبلغ 30 مليون و الأطراف الاخرى وكالة الانعاش و الجامعة الملكية بمبلغ 15 مليون سنتيم لكل هيئة ، في حين تم الاكتفاء بتحميل الرئيس السابق فقط عدم وفاء مجلس الجهة بالتزاماته.
و للتذكير فاتفاقية تنظيم الدوري الدولي هي اتفاقية واحدة موقعة من طرف جميع الأطراف و ليس هناك اتفاقية خاصة بكل طرف.
لذا وجب التنويه و التذكير .
و السلام على من اتبع الهدى

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع