أخر تحديث : الثلاثاء 15 مارس 2016 - 11:53 مساءً

ساعة من الجحيم إثر هجوم عصابة إجرامية على ثانوية الطبري الإعدادية بالقصر الكبير

زكرياء الساحلي | بتاريخ 15 مارس, 2016 | قراءة

هجوم عصابة على مدرسة

عاش تلاميذ و أطر ثانوية الطبري الإعدادية بالقصر الكبير ساعة من الجحيم إثر إقدام مجموعة من الشباب و المراهقين بالهجوم على المدرسة بالحجارة و الأسلحة البيضاء من الحجم الكبير يومه الثلاثاء 15 مارس الجاري.

الحادثة وقعت مع تمام الساعة السادسة مساءً أثناء خروج التلاميذ و الأطر التربوية من باب المدرسة حيث تفاجأ الجميع بإقدام عناصر مجهولة على إشهار أسلحتها البيضاء بحثا عن أحد التلاميذ مما تسبب في حالة من الفزع و الهروب الجماعي إلى داخل المؤسسة ،حيث تمكن البواب من إقفال باب المؤسسة بإحكام في وجه المعتدين مما دفع بهم إلى إمطار المؤسسة بوابل من الحجارة التي دامت إلى حين وصول الشرطة إلى عين المكان حيث فر الجميع إلى وجهة مجهولة.

و يعود سبب هذا الهجوم حسب تصريحات شهود عيان لبوابة القصر الكبير إلى شجار سابق وقع بين تلميذ من ثانوية الطبري الاعدادية مع تلميذة من ثانوية المهدي بن بركة الإعدادية و التي عمدت على استقدام عصابة من الشباب و المراهقين إلى ثانوية التلميذ للانتقام منه

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع