أخر تحديث : الجمعة 25 مارس 2016 - 2:23 صباحًا

” حمل الاسلحة البيضاء و المخدرات ” موضوع ندوة تحسيسية بثانوية الطبري الاعدادية

محمد الحجيري | بتاريخ 25 مارس, 2016 | قراءة

12494909_541868465987059_3583342595598636964_n

محمد الحجيري-

في إطار التحسيس بخطورة حمل التلاميذ للأسلحة البيضاء و استعمال المخدرات ،استضافت جمعية الامهات و الاباء بالثانوية الاعدادية الطبري بتنسيق مع الادارة التربوية ،السيد بدر منير رئيس الهيئة الحضرية بمدينة القصر الكبير لتأطير ندوة تحسيسية لفائدة تلاميذ المؤسسة حول موضوع ” خطورة حمل الاسلحة البيضاء و استعمال المخدرات ” وذلك يوم الخميس 24 مارس 2016 ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال.

استهلت الندوة التحسيسية بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها على مسامع الحاضرين التلميذ محمد بنجيلالي ،تلته كلمة ترحيبية لمدير المؤسسة السيد بنعيسى لبيظ، تقدم خلالها بالشكر الجزيل للسيد بدر منير رئيس الهيئة الحضرية على تلبية الدعوة ، موضحا ان الندوة التحسيسية تأتي في اطار محاربة ظاهرة حمل الاسلحة البيضاء في صفوف التلاميذ لما لها من نتائج كارثية على حياة التلاميذ وعلى مشوارهم الدراسي.

1934755_541868569320382_5027707025513309190_n

السيد بدر منير رئيس الهيئة الحضرية بالقصر الكبير ، تطرق في الجزء الأول من الندوة التحسيسية الى خطورة حمل الاسلحة البيضاء بدون مبرر مشروع باعتباره عمل يعاقب عليه القانون بعقوبة حبسية تتراوح ما بين شهر و سنة كاملة و غرامة مالية لمجرد حمله فقط . مؤكدا ان حمل السلاح الابيض في صفوف التلاميذ قد يشجع صاحبها على ارتكاب جرائم خطيرة قد تغرقه في غياهب السجون لسنوات طويلة و من القضايا الخطيرة التي قد تنتج عن استعمال الاسلحة البيضاء قضايا القتل العمد و قضايا الضرب و الجرح المؤدي الى الموت و قضايا الضرب و الجرح و كلها يعاقب عليها القانون بعقوبات صارمة قد تصل الى المؤبد .

الجزء الثاني من الندوة التحسيسية تطرق فيه السيد بدر المنير الى المخدرات و انواعها و خطورتها الصحية و النفسية و الاقتصادية و الجرائم المرتبطة بها ، بسبب الصلة الوثيقة بين المخدرات و حمل الاسلحة البيضاء ، مستشهدا بعدد من القضايا التي تسببت فيها المخدرات و حمل الاسلحة البيضاء و التي اشتهرت على الصعيد الوطني ومن بينها قتل المدمن لاحد والديه من اجل الحصول على جرعات المخدرات.

11229767_541863269320912_1080407245374685153_n

في ختام الندوة التحسيسية استعرض مجموعة من التدخلات للأمن المدرسي المتعلقة بالمخدرات و حمل الاسلحة ليخلص في الاخير ان كل المؤسسات التعليمية بالمدينة تعاني من المشكلين معا. و ان حل المشكلين لا يقتصر فقط على الجانب العقابي القانوني بل يتطلب كذلك استحضار الجانب الاخلاقي و الديني و التربوي لمعالجة الظاهرة مع ضرورة تظافر كل الجهود للحد من الظاهرة .

رئيس جمعية الامهات و الاباء جدد الشكر الجزيل للسيد بدر منير على تلبية الدعوة لتأطير الندوة التحسيسية موجها من خلاله الشكر الجزيل لطاقم الامن المدرسي و الى السيد رئيس مفوضية الشرطة بالقصر الكبير على المجهودات المبذولة لحماية تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية من كل الظواهر المشينة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع