أخر تحديث : الأربعاء 6 أبريل 2016 - 8:56 مساءً

إغتصاب قاصر استدرجتها سيدة بعد إحتجازها 3 أيام بالقصر الكبير

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 6 أبريل, 2016 | قراءة

timthumb

 

عـــبّر ـ القنيطرة
علمت “عبّر” من مصادر مطلعة، ان عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز لالة ميمونة ، اقليم القنيطرة، وضعت يدها على عصابة تتزعمها سيدة في عقدها الثاني، تستدرج القاصرات لإغتصابهن.

وقالت مصادر “عبّر”، أن فتاة في 15 من عمرها، كانت آخر ضحايا العصابة، حيث إختطفت وإحتجزت قبل ايام في مكان مهجور من قبل شخصين بعدما سلمتها إياهم”القوادة”.

وعن تفاصيل الحادث، فإن الفتاة الضحية تسكن بقرية للاميمونة تعرفت على إحدى العاملات من مدينة القصر الكبير في إحدى الضيعات الفلاحية فاستدرجتها إلى مدينة القصر الكبير ومن ثم سلمتها إلى شخصين إحتجزوها وقاموا بإتصابها وتعذيبها، حيث فقدت بكارتها واصيبت في رأسها بجروح غائرة وكدمات في الوجه.. قبل أن تتمكن الضحية، بمساعدة إحدى جارات المختطفين، من الهرب والرجوع الى منزل العائلة الكائن بلالة ميمونة، قبل أن تقصد رفقة ذويها مركز الدرك وقامت بالتبليغ عما جرى لها واعطاء مواصفات مكان الاحتجاز بالقصر الكبير..

وبناءا على المعطيات المتوفرة لدى العناصر الدركية، ألقت الأخيرة القبض يوم أمس الإثنين على شخصين و الوسيطة التي إستدرجت القاصر، ووضعتهم رهن تدابير الحراسة النظرية وفتحت تحقيقا معمقا في الموضوع بناءا على تعليمات النيابة العامة، في انتظار تقديمهم على انظار الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالقنيطرة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع