أخر تحديث : الجمعة 15 أبريل 2016 - 5:39 مساءً

جمعية التوثيق السمعي البصري تعرض فيلمها الوثائقي ” معركة وادي المخازن ” بحضور سفيرة البرتغال

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 15 أبريل, 2016 | قراءة

12961568_551872678319971_1205112233079609932_n

بوابة القصر الكبيرـ محمد الحجيري
احتفاء بالذكرى الأربعين لتأسيس الجمعية المغربية للبحث التاريخي و تشجيعا منها للكفاءات الشابة المهتمة بالبحث التاريخي ، استضافت الجمعية بشراكة مع المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط ، جمعية التوثيق السمعي البصري بالقصر الكبير لعرض و مناقشة فيلمها الوثائقي ” معركة وادي المخازن – القصر الكبير ” وذلك مساء يوم الاربعاء 13 ابريل 2016 بقاعة العروض بالمكتبة الوطنية بالرباط. 12998730_551872874986618_5479387179856048941_n

عرض و مناقشة الشريط الوثائقي حضره ثلة من الاساتذة المتخصصين في تاريخ المغرب عموما و تاريخ المعركة خصوصا الى جانب مجموعة من طلبة الماستر بكلية الآداب جامعة بن طفيل بمدينة القنيطرة و عدد من المهتمين و الباحثين وممثلي عدد من ممثلي وسائل الاعلام الوطنية و المحلية . و تميز بالحضور الوازن لسفيرة البرتغال بالمغرب والتي عبرت للجمعية عن رغبتها في زيارة مدينة القصر الكبير و مسرح وقوع معركة وادي المخازن.

الفيلم الوثائقي الذي أعده و أخرجه الاستاذ عبد الباري المريني  وقام بتصويره أحمد جعنين، يمتد على مدى تسعين دقيقة مقسمة الى جزئين. الاول يسلط الضوء على السياق التاريخي الوطني و العالمي لمعركة وادي المخازن و الثاني يجسد مجرياتها و احداثها بشكل مبسط و يسرد نتائجها و انعكاساتها على المغرب و البرتغال ، و اختتم الفيلم الوثائقي بالحديث عن الوضعية الراهنة للمنطقة التي لم تستفذ من أي تنمية حقيقية و طالها الاهمال و التهميش ، ووجه الدعوة الى الجهات المعنية من أجل الاهتمام بالمنطقة و استثمار الحدث كقاطرة للتنمية.12998574_1059856604083336_680453217889065431_n

تولت مناقشة الفيلم الوثائقي من الناحية العلمية و التقنية و الفنية ، لجنة متخصصة تتكون من الاستاذين عبد المجيد القدوري عميد سابق بكلية الآداب بالرباط و عبد الرحمان المودن خبير في المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب من ناحية المعرفة التاريخية و الاساتذة رحال بوبريك منتج فيلم “معركة بوغافر” و عبد الرحيم تفنوت تقني وصحفي بالقناة الثانية من الناحية التقنية و الفنية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع