أخر تحديث : الأحد 24 أبريل 2016 - 12:04 مساءً

مدرسة عبد الله الشفشاوني تتعرض لمحاولات السرقة والتخريب

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 24 أبريل, 2016 | قراءة

chefchaouni3

محمد اشخيشخ
نظرا لموقعها الهامشي بين تجزئة المزوري وبلاد الهواري الذي لا زال يعاني من ضعف الخدمات وضعف الإنارة العمومية وغياب طريق آمن على واجهة المؤسسة حيث عرفت محاولات عديدة للسرقة والأعمال التخريبية على يد مجموعة من الشباب الطائش الذي يتربص بممتلكات المؤسسة طيلة الفترات الليلية وخاصة في العطل المدرسية.chefchaouni1
يجدر للذكر أن مؤسسة عبد الله الشفشاوني لا تتوفر على حارس ليلي قار بالإظافة إلى عزلتها على الساكنة إذ تبقى مهددة من الجوانب الأربع وكذلك سورها الخلفي المائل والقريب من السقوط.
وفي هذا الصدد تفاعل كل من السيد مدير المؤسسة وبعض أعضاء جمعية الآباء للتدخل ووضع شكايات في هذا الصدد ومراسلات إدارية تطالب بالتعجيل للحد من هذه الظواهر التي قد تسسب ضررا جسيما في ممتلكات المؤسسة ومطالبة خلية الأمن المدرسي بالمدينة بالقيام بدوريات ليلية إلى عين المكان حتى يتم ردع المتربصين بالمؤسسة.
كما نشير أن جمعية الآباء قامت سلفا بعرض جميع المشاكل التي تعاني منها المؤسسة على رئاسة المجلس البلدي ومنها:
1- مشكل الإنارة.
2- مشكل مدخل المؤسسة المعزولة.
3- طلب الاهتمام بفضاء المؤسسة -النستنة وجمع المتلاشيات التي تجعل من منظر المؤسسة بشكل غابوي-
4- التعجيل بإصلاح الطريق المار على مدخل المؤسسة.chefchaouni2
كما سيقوم أعضاء الجمعية بلقاء مع رئيس المفوضية ومراسلات الجهات الأمنية المعنية في هذا الشأن.
مؤسسة عبد الله الشفشاوني تعاني الكثير من الأخطار وهذا ما يجعلها تفرض نفسها على أجندة أي التفاتة سواء من الجهة المحتضنة إقليميا أو من الجهات السيرة للشأن المحلي وكذلك من المؤسسات الأمنية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع