أخر تحديث : الإثنين 4 يوليو 2016 - 7:56 مساءً

نداء لتشكيل ائتلاف مدني من أجل ” مدينة للمستقبل “

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 4 يوليو, 2016 | قراءة

Ksarelkebir_896033276

إدريس حيدر
يقينا أن مدينة القصر الكبير كباقي المدن العتيقة بالمغرب كانت تتميز ببهاء عمرانها الأندلسي إلى جانب البناء الكلونيالي الإسباني، تحيط بها بساتين تتميز بأريجها الفواح في فصل الربيع ، فضلا عن كونها كانت تعتبر بمثابة الرئة الخلفية للمدينة .
إن مدينة القصر الكبير ظلت عنوانا للهزمة الصليبية في المغرب الإسلامي ( معركة وادي المخازن).
من فضائل المدينة ، أنها مشتل للمواهب و الكفاءات : العلماء، الشعراء، الأدباء، الفنانين و المبدعين بصفة عامة ، فضلا عن كثير من الأطر و الكوادر من عيارات خاصة .
و ببناء ” سد و ادي المخازن” ، شهدت المدينة ، الهجرة الأولى لساكنة الدواوير التي ستغمرها مياه بحيرة السد.
ثم تلتها هجرات قروية من مختلف أنحاء البلاد نتيجة الجفاف .
و إذن عمت الفوضى، و تشوه العمران، و ازدحمت شوارع المدينة، و عم القبح كل أرجاء الحاضرة .
أصبحت المظاهر العامة لهذه المدينة ، يخلق الإزعاج و عدم الارتياح للمواطن .
إن جزء من هذا التقهقر الذي شهدته المدينة ، يتحملها المسؤولون الذين تعاقبوا عل تسيير المجلس البلدي ، كما أن الإطارات الحزبية و مكونات المجتمع المدني ، تتحمل هي الأخرى. قسطا من المسؤولية لغيابها الكلي عن ما آلت إليه المدينة.
و تأسيسا على ما سبق، أقترح:
-تكوين ائتلاف محلي مكون من : الأحزاب ، جمعيات المجتمع المدني و الفاعلين الجمعويين ، من أجل :
– إطلاق حملة تحسيسية لإعادة الاعتبار للمدينة بغية إعادة هيكلتها بما يحفظ لها جمالها .
-إقامة مظاهرة حاشدة تشارك فيها كل أطياف المجتمع من أجل الضغط على الجهات المعنية لتحمل مسؤولياتها .
-إقامة ندوات و محاضرات يشارك فيها اختصاصيون تكون بمثابة ورشات للتفكير للقضاء على مظاهر التردي الذي يطال المدينة .
-الإكثار من اللقاءات ذات طابع ثقافي و معرفي : معرض الكتاب ، معارض للفنانين التشكيليين ، مسرحيات …لمحاصرة كل الظواهر السلبية التي تعم هذه الحاضرة .
يقينا أن هناك أفكارا أخرى جيدة ، يمكن أن تساعد على إعادة الاعتبار للمدينة .
و إذن ، جميعا من أجل مدينة: نظيفة ، جميلة و محافظة على موروثها الحضاري و منفتحة على التجارب العمرانية المعاصرة مع ما يرافق ذلك من نظام بديع.
مدينة للمستقبل .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع