أخر تحديث : الثلاثاء 12 يوليو 2016 - 12:17 صباحًا

تلاميذ أولى باكالوريا يحتجون على سوء التصحيح بالمديرية الإقليمية بالعرائش

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 12 يوليو, 2016 | قراءة

13599778_589175317923040_2374453177719133545_n

بوابة القصر الكبير ـ محمد الحجيري
نظم صباح اليوم الإثنين 11 يوليوز 2016 ،العشرات من تلاميذ السنة الأولى باكالوريا و أولياء أمورهم ،وقفة احتجاجية بفضاء المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بالعرائش ،احتجاجا على النقط الكارثية وغير المتوقعة التي حصلوا عليها بسبب ما أسموه أخطاء شابت عملية التصحيح خصوصا في بعض المواد منها الفرنسية و الاجتماعيات.

المحتجون وأغلبهم من مستوى الأولى باكالوريا علوم رياضية من مختلف المؤسسات العمومية و الخصوصية بمدينة القصر الكبير، طالبوا المديرية الاقليمية ومن خلالها الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بضرورة الاستجابة الفورية لمطلب إعادة تصحيح أوراق الامتحان ،رافعين شعارات منددة بعدم الانصاف ومن بين الشعارات المرفوعة ” حرام يضيع التلميذ بسبب تهور في التصحيح ” ” هذا عيب هذا عار مستقبلنا في خطر ” الاجتهاد ها هو والتصحيح المعقول فين هو “….13620050_589175517923020_9006705905151859274_nالمدير الإقليمي محمد كليل استقبل التلاميذ وأولياء أمورهم المحتجين و استطاع امتصاص غضبهم وطمأنتهم ،موضحا لهم المساطر القانونية التي يجب على المتضررين إتباعها للتحقق من النقط المحصل عليها، كما تعهد بمتابعة الموضوع شخصيا بالتنسيق مع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة و العمل الجدي من اجل إعادة تصحيح أوراق الاختبارات المطعون في نتائجها في اقرب الآجال وضمان نزاهة العملية و اخبار اولياء الامور بنتائج التصحيح في اجل لا يتعدى 30يوليوز.

وفي الاخير طالب أولياء الامور المديرية الاقليمية بضرورة إصدار بلاغ يتضمن نتائج الإجتماع و يطمئن التلاميذ واولياء امورهم بهذا الخصوص.13612252_589175454589693_4761164383177602697_nبوابة القصر الكبير استقت رأي أحد أساتذة مادة اللغة الفرنسية بالمدينة و الذي لم يتردد في وصف النتائج ب” الكارثية ” و عزاها إلى اخطاء شابت عملية التصحيح ومن ابرزها عدم تعيين أسماء الأستاذة المصححين بحيث لم يتم ادراج اسماءهم في الأغلفة التي تحتوي على اوراق التلاميذ كما سبق العمل به ، مما جعل عدد من الاستاذة الذين لا يرون في التصحيح سوى الربح المادي يتهافتون على تصحيح أكبر قدر من الأوراق و في سرعة قياسية مما اثر بشكل سلبي على عملية التصحيح ونتائجه ، كما ان زهد البعض في عملية التصحيح يترك المجال لهؤلاء للعبث بنتائج التلاميذ .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع