أخر تحديث : الأحد 31 يوليو 2016 - 6:57 مساءً

بالوثائق .. المعارضة تكذّب إدعاء رئيس المجلس البلدي تصويتها ضد مشروع تأهيل سوق أولاد احميد

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 31 يوليو, 2016 | قراءة

 

13903261_889709667839781_5751589765188761993_n

بوابة القصر الكبير ـ محمد القاسمي
كذب مستشارو المعارضة بالمجلس البلدي ادعاءات رئيس المجلس البلدي ، الحاج محمد السيمو ، بخصوص تصويتهم خلال دورة 28 يونيو الإستثنائية ضد اتفاقية الشراكة مع وزارة الفلاحة و الصيد البحري و المتعلقة بإعادة تأهيل سوق أولاد احميد .

بوابة القصر الكبير توصلت بصورة للصفحة العاشرة من محضر الدورة و التي تظهر أن عدد المصوتين لصالح الاتفاقية بلغ 32 مستشارا و عدم معارضة أي مستشار للاتفاقية حسب ذات الوثيقة .

خالد الموذن ، منسق مستشاري المعارضة، قال في تصريح لبوابة القصر الكبير تعليقا على هذا الموضوع ”  نتأسف للجوء رئيس المجلس إلى الكذب الصريح ونعتبر الأمر إفلاسا أخلاقيا ينضاف إلى الفشل السياسي والتدبيري الذي ظهر في الإلغاء المتكرر للقرارات التي يتخذها ” مضيفا في ذات السياق ” هذه الخرجات مجرد محاولة يائسة للتغطية على  الفشل والجهل الذي اصبح يطبع تسيير البلدية، خصوصا انها انطلقت بعد قرار الغاء المقررات ، ومحاولة للتغطية على الفضائح المتعلقة بالصفقات العمومية التي اصبحت تفوت لانصار الرئيس واصدقائه.. هل يستطيع منح وثائق هذه الصفقات للمجتمع المدني الذي يتشدق به؟ ” .

و كان رئيس المجلس البلدي ، محمد السيمو ، قد قال في تصريح مصور مع موقع محلي، أن ” الإخوان سامحهم الله عندهم عقدة من أولاد احميد ، صوتوا ضدها ، صوتوا ضدا على أولاد احميد ” كما أضاف في ذات التصريح أن مستشاري المعارضة ، عوض تزكية الاتفاقية و ترك الأمور تأخذ مجراها الطبيعي ، تقدموا بطعن لدى سلطات العمالة بدعوى ” عدم إدراج الاتفاقية في اللجنة لعرقلة الاتفاقية و تأخيرها اعتقادا من المعارضة أن المجلس سيستغل الاتفاقية للحملة الانتخابية ” .

جدير بالذكر أن سلطاتعمالة العرائش قد قررت إلغاء مقرر اتفاقية الشراكة مع وزارة الفلاحة و الصيد البحري و المتعلقة بإعادة تأهيل سوق أولاد احميد حيث من المنتظر أن يدرجها المجلس في دورة المجلس المقبلة المنتظر عقدها الأسبوع الأخير من شهر غشت .

أوسمة : , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع