أخر تحديث : الجمعة 5 أغسطس 2016 - 9:43 مساءً

” معركة وادي المخازن و بناء الهوية الوطنية المغربية ” موضوع ندوة علمية من تنظيم الجامعة الشعبية بالقصر الكبير

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 5 أغسطس, 2016 | قراءة

13882109_1204238156311846_1880173506298135564_n

بوابة القصر الكبير: محمد الحجيري ـ محسن موعلي
استكمالا لبرنامج الأنشطة الثقافية و الفنية التي سطرتها الجامعة الشعبية للتعلم مدى الحياة بالقصر الكبير ،تخليدا لذكرى معركة وادي المخازن ”معركة القصر الكبير” احتضن مسرح دار الثقافة بالقصر الكبير ، مساء يوم الخميس 04 غشت ندوة عليمة في موضوع ” معركة وادي المخازن و بناء الهوية الوطنية المغربية ” بمشاركة ثلة من الباحثين وحضور فعاليات مدنية وجمعوية.ALLALI

استهلت الندوة العلمية، التي أدار فقراتها بجدارة الأستاذ مصطفى العلالي، بكلمات افتتاحية لكل من سعيد الدكالي ممثل فيدرالية المدارس العليا الشعبية الالمانية بالمغرب و الأستاذ ادريس حيدر نيابة عن اللجنة العلمية التابعة للجامعة الشعبية بالقصر الكبير. 13872909_1204236529645342_7900920609515503389_n copyهذه الكلمات تم خلالها الترحيب بالحضور و الضيوف الكرام، والتعريف بسياق الندوة العلمية التي تأتي في اطار تخليد الجامعة للذكرى 438 لمعركة القصر الكبير على مدى ثلاث ايام ، حيث نظمت الجامعة خلال اليوم الأول حفلا موسيقيا بهيجا ،أحيته فرقة جهجوكة العالمية بساحة سيدي عبد الله المظلوم ونظمت في اليوم الثاني مسيرة بالمشاعل لفرسان الخيالة مرفوقة بالأهازيج الشعبية طافت بعض شوارع المدينة مع عرض فيلم “طبول النار” معركة الملوك الثلاثة للمخرج سهيل بنبركة بالهواء الطلق بنفس الساحة. وعرف الاستاذ سعيد الدكالي في كلمته بالجامعة الشعبية واهدافها.HAYDAR

الندوة العلمية صادفت الذكرى 438 للمعركة، وحملت عنوان ” معركة وادي المخازن و بناء الهوية الوطنية المغربية ” وشارك كل من الدكاترة عثمان المنصوري و عبد الواحد العسري و محمد سعيد المرتجي. MANSOURI

عثمان المنصوري الباحث في العلاقات المغربية البرتغالية و رئيس الجمعية المغربية للبحث التاريخي سلط الضوء في مداخلته على ” السياقات التاريخية لما قبل معركة وادي المخازن و ما بعدها حسب المصادر البرتغالية” طرح من خلالها مجموعة من الاشكاليات التاريخية التي يمكن دراستها من طرف المتخصصين، داعيا الى عدم الاقتصار على المصادر المغربية فقط في تناول احداث المعركة وضرورة الانفتاح على المصادر البرتغالية لتنويع الرؤى لدى الباحثين، باعتبار المعركة هي تاريخ مشترك بين المغرب و البرتغال ، مختتما مداخلته بالدعوة الى الانتقال من الطابع الاحتفالي التاريخي بالمعركة الى استثمار الحدث من اجل خلق تنمية محلية بالمنطقة يشارك فيها المستثمرون المغاربة و البرتغاليون.ASRI

عبد الواحد العسري الأستاذ بكلية الآداب و العلوم الانسانية بتطوان ،سلط الضوء في مداخلته على جوانب من دراسة شخصية عبد الملك السعدي التي لم ينصفها التاريخ حسب رأيه ، متحدثا عن الظروف التي عاشها بكل من الجزائر و تركيا بعد فراره من المغرب و عودته من اجل استرجاع الحكم من ابن اخيه المتوكل ، مبرزا بعض جوانب مشروعه التحديثي للنهوض بالمغرب و ربط ذلك بوضعية المغرب في القرن 16 .MORTAJI

محمد سعيد المرتجي، نائب رئيس جمعية خريجي المعهد الوطني لعلوم الاثار و أستاذ التحافة بجامعة محمد الخامس بالرباط عنون مداخلته ب” حفظ ذاكرة وادي المخازن و دوره في التنمية المحلية المستدامة” مقدما في عرضه مجموعة من الإجراءات و التصورات العملية التي يمكن من خلالها استثمار المعركة و موقعها في النهوض بالتنمية المحلية اقتصاديا و اجتماعيا . مستشهدا بنماذج من بعض الدول التي استثمرت أحداثا تاريخية تقل اهمية عن معركة وادي المخازن في تحقيق تنمية حقيقية بها ، داعيا الى ضرورة تضافر جهود جميع المتدخلين للنهوض بالمنطقة لتحقيق تنمية حقيقية لساكنتها مع الانفتاح على الشركاء الأجانب في تنمية المنطقة وخاصة البرتغالين.13906825_1204236872978641_7869743070105950993_n

اختتمت الندوة العلمية بفتح باب المناقشة حيث ركز جميع المتدخلين على ضرورة استثمار اهمية المعركة في تحقيق تنمية محلية حقيقية تستفيد منها الساكنة و تضافر كل الجهود من اجل توفير بنيات الاستقبال و الدعاية تسمح بتحقيق التنمية المنشودة.13876664_1204244402977888_7937521556134851230_n

أوسمة : , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع