أخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2016 - 12:11 صباحًا

جمعية أطاك القصر الكبير تحتج و تدين امتناع السلطات عن تسليمها وصل الإيداع

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 5 سبتمبر, 2016 | قراءة

atack-ksar

بوابة القصر الكبير ـ زكرياء الساحلي
نظمت المجموعة المحلية لأطاك المغرب فرع القصر الكبير صبيحة يوم الإثنين 5 شتنبر الجاري وقفة احتجاجية أمام بهو باشوية المدينة احتجاجا عل عدم تمكين الجمعية من وصل تجديد الإيداع القانوني.

و كانت جمعية أطاك لمواجهة العولمة الليبرالية -حسب بلاغ صادر عنها- أنها قد عقدت جمعها العام الدوري لتجديد المكتب يوم السبت 16 يوليوز 2016 بقاعة المشاركة المواطنة بدار الثقافة ،واضعة ملفها القانوني وفق ما يحدده القانون المنظم للجمعيات لدى السلطات المحلية ،لكن هذه الأخيرة امتنعت عن تسليم وصل الإيداع القانوني مما دفع بالجمعية إلى الاحتجاج عن هذا الاقصاء متوعدة بتنظيم أشكال احتجاجية أخرى حتى نزع حقوقها كاملة.

كما اعتبرت الجمعية التي تهدف إلى بناء حركة تثقيف شعبي في مواجهة مخاطر الليبرالية و العولمة أن هذا التضييق يأتي ضمن سياق تراجع عام للحريات الديموقراطية بالبلد و استهداف الحركات الديمقراطية و التقدمية و الحقوقية بالمغرب.

البلاغ كما توصلت به بوابة القصر الكبير :

بــــلاغ

عقدت المجموعة المحلية لاطاك المغرب فرع القصر الكبير يوم السبت 16 يوليوز 2016 بقاعة المشاركة المواطنة بدار الثقافة جمعا عاما لتجديد مكتبها طبقا لمقتضيات القانون الأساسي للجمعية وفي احترام لما يحدده القانون المنظم للجمعيات.
وقام المكتب المنبثق عن الجمع العام بكافة الإجراءات القانونية العادية لتجديد وصل الايداع القانوني من خلال وضع ملف الجمعية لدى السلطة المحلية بالمدينة في احترام للآجال القانونية التي يحددها القانون في مثل هكذا حالات.  لكن السلطات المحلية رفضت، الى حدود اليوم، تسليمنا وصلا بإيداع ملفنا القانوني، ونهجت بذلك أسلوب التسويف والمماطلة ومبرر الاوامر الاتية من “فوق” دون ان نعرف من هم هذا الفوق ؟
إن المجموعة المحلية لجمعية اطاك المغرب بالقصر الكبير، التي تضم مجموعة من الشباب الراغبين في بناء حركة للتثقيف الشعبي والتضامن مع النضالات العادلة والتعريف بها، تعتبر أن محاولة  التضييق على عمل المجموعة المحلية لاطاك المغرب تندرج في سياق تراجع عام للحريات الديموقراطية بالبلد، تلك الحريات التي أصبحت حكرا على من يدور في فلك الخطاب الليبرالي السائد المسوغ لتدمير كافة المكتسبات الاجتماعية والديموقراطية،  ذاك التضييق الذي تعاني منه عدد من الإطارات المناضلة الوفية لمصالح من هم تحت.
إن المجموعة المحلية لجمعية اطاك المغرب بالقصر الكبير، إذ تستهجن وتدين سلوك السلطات المحلية بالقصر الكبير علاقة بملفنا القانوني، فإنها تعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:
* تشبتنا بحقنا في الحصول على وصل ايداع ملفنا القانوني.
* تحميلنا للسلطات المحلية بالإقليم مسؤولية خرقها للضوابط القانونية بغرض التضييق على عملنا .
* استمرارنا في تنفيذ برامجنا النضالية والتثقيفية والتضامنية .
* تشبتنا بحقنا في اتباع كل السبل الاجرائية والقانونية والنضالية حتى انتزاع حقنا.
*دعوتنا لكل الإطارات المناضلة محليا ووطنيا، وهم شركاؤنا في النضال، ولأصدقائنا عبر العالم لدعمنا وللالتفاف حول برنامج للتصدي لاستهداف الأصوات المدافعة عن حق المواطنين والمواطنات في الحرية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية.

المكتب المحلي

Untitled-1 copy

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع