أخر تحديث : الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 12:51 صباحًا

لجنة مديرية تحل بمدرسة الزرقطوني  في أفق البحث عن الحلول الأنسب لاستقبال تلاميذ  مدرسة ابن خلدون  

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 22 سبتمبر, 2017 | قراءة

محمد كماشين 

في إطار البحث عن مخرج لملف تحويل متعلمي ومتعلمات مدرسة ابن خلدون لمدرسة الشهيد محمد الزرقطوني  بالقصر الكبير ، حلت مساء يوم الخميس 21 شتنبر 2017 لجنة مديرية متكونة من السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالعرائس والسادة رؤساء مصالح:  التخطيط، ، البناءات ، التواصل بالمدرية .

وقد حضر الاجتماع الذي عقد بمكتب مدير مدرسة الزرقطوني المديران المعنيان ، ورئيسا جمعيتا الأمهات والآباء والأولياء بالمؤسستين ، والسيد حسن الحسناوي النائب الأول لرئيس المجلس البلدي.

في بداية الاجتماع تقدم المدير الإقليمي بعرض حول مسار الاصلاح الذي خضعت له مؤسسة الزرقطوني ، والجهود التي بذلت للتسريع بوثيرة ورش البناء من طرف المديرية ، في وقت كان ينتظر فيه الجميع إلغاء الصفقة وسلك مساطر لربما كانت ستساهم في إطالة  عمر الانتهاء من هذا الورش…..

المدير الاقليمي استحضر معاناة التلاميذ بمدرسة ابن خلدون وضرورة البحث عن حلول واقعية مع الشركاء لانتشال المتعلمين  من الوضع الذي يحيونه…مع  تأكيده تبني الجميع لحلول تشاركية …

وبغية البحث عن الحلول الموضوعية استمع الجميع لتدخلات جمعية آباء وأمهات واولياء مدرسة الزرقطوني التي ألحت على ضرورة احترام الغلاف الزمني و الترحيب بالتلاميذ الوافدين بالجناح المخصص لهم…

ممثل مدرسة ابن خلدون اقترح الاشتغال بالبناية الجديدة معية تلاميذ المؤسسة المستقبلة الجديدة  مع رفضه للاشتغال في الجناح  المخصص لهم لعدم جاهزية المدخل ، والمرافق الصحية والساحة ….

السيد حسن الحسناوي النائب الاول لرئيس المجلس البلدي عبر عن عزم المجلس البلدي  بناء 6 من المرافق الصحية وإعداد المدخل

ولقد بدا تباين في مواقف الطرفين المعنيين  وهو ما سمح بتجميع المعطيات من طرف المديرية الاقليمية في انتظار تبني القرار الأنسب……

وفي الوقت الذي كانت اللجنة تعقد اجتماعها بمكتب مدير مؤسسة الشهيد محمد الزرقطوني كان عدد من المتجمهرين ببهو المؤسسة يرفعون شعارات تطالب بحقوق أبنائهم ……

 

أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع