أخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 1:52 صباحًا

الهيئة الوطنية لحقوق الانسان بالقصر الكبير تؤازر المواطن احمد المتوكي

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 15 أكتوبر, 2017 | قراءة

هشام الرزيقي
توصلت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بالقصر الكبير، بطلب مؤازرة من طرق السيد أحمد المتوكي السكان بحي السلام القصر الكبير، بخصوص القضية المعروضة على أنظار المحكمة الابتدائية بالقصر الكبير ضد( ع. ر) الساكن بنفس عنوان المشتكي …والذي عمد إلى النصب والاحتيال بحيث استغل كبر سن المشتكي وظروفه الصعية ، وعرض عليه أن يتحمل جميع مصاريف علاجه وجميع شؤون حياته اليومية من مأكل ومشرب ومسكن وتطبيب ، إلى أن يتوفاه الله ، مقابل يبيع له المنزل.
ويضيف أحمد المتوكي أن المشتكى به قام: (بنقلي بواسطة سيارة الأجرة عند أحد العدول المتابعين لدائرة نفوذ محكمة القصر الكبير ، وتم تحرير عقد بيع زور مفاده أنني بعته المنزل الكائن بالعنوان أعلاه دون علمي …ولقد قام بعد ذلك بطردي وعرضني التشرد)
ولقد سبق للسيد أحمد المتوكي أن تقدم بشكاية لمحكمة القصر الكبير بتاريخ 16 غشت المنصرم في شأن منع صاحب الحق العمري من استعمال حقه في اعتمار المنزل موضوع العقد العمري ، مع السب والشتم والتهديد ، وتضيف الشكاية أن المشتكى به تنكر لالتزامه ومنع المشتكي من استعمال منزله والسكن فيه ما تبقى من عمره بدون سبب مشروع ، ويعد إخالالا بالتزام قانوني وشرعي بدون وجه حق خاصة وأن المشتكي طاعن في السن من مواليد 1937 يعاني من مرض مزمن…..
والتمس أحمد المتوكي إصدار حكم بإرجاعه إلى منزله بالطابق العلوي وإحالة الشكاية على الضابطة القضائية المختصة لإجراء بحث وتحرير محضر ومتابعة المشتكى به وزوجته من أجل الأفعال الجسمية
كما أدلى بنسخة من إشهاد عمري محرر من طرف عدلين يقضي بإعمار واستغلال واستعمال وإسكان مدة حياته إلى أن يقضي الله أمرا، إلا أنه تفاجأ بطرحه في الشارع من طرف ( ع. ر) بحجة أن هذا الأخير يملك وثائق تثبت ملكيته عن طريق شراء المنزل المعني.
إجمالا فالمواطن المغربي أحمد المتوكي الذي غادر وطنه منذ 1970 لإسبانيا من أجل تأمين مستقبله يعود لوطنه بعد غياب استمر 45 سنة كاملة بعدما انهكه المرض المزمن الذي يتطلب علاجات خاصة. …حصيلته من هذه الرحلة الطويلة منزل بحي السلام ، قام بكراء الطابق السفلي منه للمشتكى به الذي استغل ظروفه المرضية ، وحالته الصحية وكبر سنه ، فقام بتوثيق ما يسمى الرفود ( الإعمار)ومن بعد توثيق عملية شراء المنزل المذكور ، وهو ما اعتبره أحمد المتوكي نصب واحتيال.
المشتكى به قام بطرد أحمد المتوكي من المنزل والاستيلاء على وثائقه كاملة كجوازسفره وغيره….كما استولى على اللوازم الطبية التي يحتاجها للعلاج ،،فمن ينصف هذا المواطن ؟؟ ويضع حدا لعبث وتجبر المشتكى به؟؟؟؟؟؟؟

مجوهرات حمزة أرجدان

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع