أخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 9:22 صباحًا

القصر الكبير : جمعية أمل الأطفال ذوي صعوبات في التعلم تطلق دراستها المسحية لموسم 2017- 201

محمد كماشين | بتاريخ 5 ديسمبر, 2017 | قراءة

مصطفى بنعيش

استكمالا لانشطتها التحسيسية و تماشيا مع برنامجها المسطر بشراكة مع المديرية الاقليمة للتعليم بالعرائش، استأنفت جمعية امل الاطفال ذوي صعوبات في التعلم بالقصر الكبير يومه الثلاثاء 05/12/2017 انشطتها بعملية “الدراسة المسحية لتشخيص اضطرابات و صعوبات التعلم للموسم 2017/2018” وسيتم خلال هذه العملية في المرحلة الاولى اجراء اختبار لجميع تلاميذ المستوى السادس ليتم رصد من يعانون من صعوبات في القراءة و الاملاء و الحساب.

بعد عملية الرصد ستأتي المرحلة الثانية و التي تهم الكشف حيث سيتم التنسيق مع جمعيتين مماثلتين بكل من الرباط و الدار البيضاء لاستقدام الاخصائيين و تعميق التشخيص و تحيد التلاميذ الذين يعانون فعلا من اضطرابات التعلم.
تبقى الاشارة الى ان هذه العملية استهدفت تلاميذ المستوى السادس لانهم سيجتازون الامتحان الاشهادي، لدى وجب تشخيصهم بكل استعجال لاخذهم بعين الاعتبار تفاديا لكل هدر مدرسي محتمل.
وتأتي هذه ” الدراسة المسحية لتشخيص اضطرابات و صعوبات التعلم للموسم 2017/2018″ على صعيد مؤسسات القصر الكبير /مديرية العرائش للتعليم، من طرف جمعية أمل الأطفال ذوي صعوبات في التعلم بعد مجهود رائد قامت به الجمعية منذ تأسيسها، إذ استطاعت في وقت قياسي توقيع اتفاقيات شراكة مع قطاعات ذات الصلة ، والقيام بحملات تحسيسية غطت تراب المديرية ، وعقد أيام تدريبيبة لفائدة الأطر التربوية والإدارية لمساعدتها على تخطي الصعوبات بتسليحها بمجموعة من المفاهيم المساعدة، بحيث تم استدعاء مجموعة من الاخصائيين والخبراء في مجال الديسليكسيا ،
إلى جانب ذلك استطاعت الجمعية أن تنقل تجربتها إلى مدن أخرى،  والمساهمة في خلق إطارات وطنية تضم مجموعة من  الفعاليات المختصة.
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع