أخر تحديث : الثلاثاء 6 مارس 2018 - 1:00 صباحًا

القصر الكبير : المجلس البلدي يرد على ما أثير حول تعرفة الدفن بالمقبرة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 6 مارس, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير ـ محمد القاسمي
نفت رئاسة المجلس البلدي لمدينة القصر الكبير أن تكون قد رفعت من رسوم الدفن في مقبرة الرحمة مشيرا إلى أن المجلس قام بتخفيظ القرار الجبائي المتعلق بالدفن و الذي سنه المجلس السابق سنة 2008 .

توضيح المجلس البلدي ، جاء ردا على ما قامت به إحدى الجمعيات القصرية المقربة من حزب العدالة و التنمية و التي تعنى بشؤون المقابر و التي راسلت عدة جهات تتهم المجلس الحالي برفع رسوم الدفن في المقبرة الجديدة .

من جهته ، شكك عبد العزيز كاسو ، عضو المجلس البلدي خلال الولاية السابقة ، في صحة الوثيقة التي نشرتها رئاسة المجلس البلدي بالقول ” أي واحد يمكنه ملاحظة الفرق بين العناوين ولون كتابتها وشكلها في الوثائق المستشهد بها ويتبين جليا أنها ليست من نفس النص أو القرار “.

التوضيح كما توصلت به بوابة القصر الكبير :

توضيح من رئاسة المجلس الجماعي لساكنة المدينة
بخصوص تعرفة الدفن بالمقبرة النموذجية الضريسية سابقا ومقبرة الرحمة حاليا

يتشرف رئيس المجلس الجماعي محمد السيمو بان يتقدم للرأي العام المحلي بتوضيح حول حملة التغليط التي قامت بها احدى الجمعيات لتضليل الرأي العام مدعية بان المجلس الحالي قام بسن تعريفة تهم الدفن بالمقبرة النوذجية الضريسية سابقا ومقبرة الرحمة حاليا.
والحقيقة ان المجلس الجماعي الحالي قام بتخفيض قرار جبائي اتخذه المجلس السابق منذ سنة 2008 ووقعه كل من الرئيس السابق ومصادق عليه من طرف السلطات المعنية سواء لوزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الداخلية .كما تؤكذ ذلك الوثائق المنشورة أسفله.
وعليه فان تدخل المجلس الحالي جاء للتخفيض من قيمة تلك الرسومات الجبائية .حيث تم التخفيض من مراسيم الدفن من 800 درهم الى 300 درهم . وتكاليف النقل من 300 درهم الى 100 دراهم بالنسبة للراغبين اختياريا من استعمال سيارة الجماعة لنقل الموتى .
ونحن إذ نقدم هذه التوضيحات التزاما منا بمبدأ الشفافية وحرصنا على معالجة كل الاختلالات التي عرفها مشروع مقبرة الضريسية سابقا ومقبرة الرحمة حاليا ومجمل التدابير المتخذة من طرف المجلس السابق فيما يخص تدبير المقابر بالمدينة ، وهو ما نجم عنها العديد من المشاكل التي عانى منها المواطن لسنوات طويلة .
في هذا الإطار نسعى إلى معالجة كل الإشكالات المتعلقة بهذا الملف بكل مسؤولية والبحث عن الحلول الواقعية والقانونية الناجعة للتخفيف من معاناة المواطنين واستحضار القوة الاقتراحية البناءة،
والتحلي بروح المواطنة والمسؤولية وليس اللجوء إلى التحريض والتضليل والنفاق السياسي في محاولة للتستر على مخلفات سوء التسيير والافتقار لرؤية متكاملة لمعالجة الإشكالات الحقيقية للمدينة.
كما نؤكد ان الجماعة حريصة على انجاز التزاماتها بكل فعالية في ملف تدبير مرفق المقابر وفق أحدث المعايير المعتمدة على الصيد الوطني والاستفادة من التجارب المعتمدة بما يليق بحرمة الموتى وصيانة المقابر .والتدخل برؤية استباقية وفي هذا الإطار نشير الى عزمنا على احداث مقبرة إضافية بحي السلام تم إقرارها في برنامج عمل الجماعة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع