أخر تحديث : السبت 17 مارس 2018 - 11:16 مساءً

مدرسة عبد الجليل القصري تتأهل لنهائي المسابقة الكبرى الثالثة للتعليم العتيق

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 17 مارس, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير ـ محمد الحجيري
تأهلت مدرسة عبد الجليل القصري للتعليم العتيق بالقصر الكبير للمرحلة النهائية من المسابقة الإقليمية الكبرى الثالثة للتعليم العتيق، التي ينظمها المجلس العلمي المحلي للعرائش بشراكة مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بالعرائش، تحت شعار ” العقل السليم في الجسم السليم ” ما بين شهري يناير و ماي 2018.

المسابقة الكبرى الثالثة للتعليم العتيق شارك فيها خمس مؤسسات للتعليم العتيق بالإقليم ،أربعة منها بالقصر الكبير وهي مؤسسة الفرقان ، عبد الجليل القصري ، الامام الهبطي ، الشريف الحميدي و مؤسسة من العرائش وهي القاضي عياض . و اجتاز ممثلو المؤسسات المشاركة إختبارات كتابية فردية في مواد القرآن الكريم وعلومه ، الحديث الشريف ، الفقه و أصوله ثم مادة الفرنسية.

عملية التصحيح التي أشرف عليها ثلة من اساتذة التعليم العتيق بحضور منسق المسابقة الاستاذ محمد الشعتاني ، افرزت عن تأهل مدرسة عبد الجليل القصري بالقصر الكبير و مدرسة القاضي عياض للتعليم العتيق بمدينة العرائش للمرحلة النهائية ، حيث سيجري الشق الأول من المرحلة النهائية بملاعب الثانوية الاعدادية الوفاء بالعرائش ،يوم الخميس 12 أبريل المقبل حيث سيكون الفريقين على موعد مع مسابقة في الالعاب الرياضية ( الجري السريع ، مبارة في كرة القدم ) ، في حين سيجرى الشق الثاني من المسابقة النهائية يوم الخميس 03 ماي 2018 ،و يتضمن اضافة الى مواد المسابقة، أسئلة في مواد السيرة النبوية ، النحو والصرف ، التاريخ و الجغرافيا ، وفقرات تنشيطية تتكون من وصلة للأمداح النبوية ، روبورتاج مصور حول النظافة بتعليق حي ثم مسرحية تعالج قضية اخلاقية انطلاقا من احاديث الاربعين النووية .

المسابقة التي خصص لها المجلس العلمي جوائز قيمة ،تهدف الى تحصين المتعلم من الوقوع في الانحرافات العقدية فكرا وسلوكا؛ وتساهم في فتح المجال لتلاميذ التعليم العتيق لصقل مواهبهم؛ و تنمية قدراتهم على الإبداع والتخيل من خلال الفقرات الفنية ؛ و إكسابهم السلوك الاجتماعي من خلال الألعاب الرياضية ؛ ودعم تعلماتهم من خلال اختيار الأسئلة من المقررات الدراسية ؛ و إظهار النماذج المجدة المجتهدة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع