أخر تحديث : السبت 24 مارس 2018 - 7:03 مساءً

في شأن الوقفة الاحتجاجية التضامنية مع الحراك

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 24 مارس, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير – محمد كماشين

أصدرت التنظيمات السياسية والنقابية والمدنية التقدمية بمدينة القصر الكبير بلاغا تعلن فيه عن تنظيم وقفة احتجاجية وتضامنية مع الحراك الشعبي في جرادة وتخليد الذكرى الثالثة والخمسين للانتفاضة الشعبية ل 23 مارس 1965 . لكن الوقفة تم منعها من طرف السلطات، التي أرسلت العشرات من قرارات المنع إلى المناضلين ومسؤولي الهيئات الداعية لها. كما تم تطويق كل ساحات المدينة بجحافل القمع بمختلف أنواعها، فضلا عن استنفار رجال السلطة ومساعديهم، مشيعين بذلك جوا من الاستفزاز الكبير لكل ساكنة المدينة، في محاولة لترهيبها وثنيها عن الالتحاق بساحة الاحتجاج، مؤكدين بهاته الاجراءات على أن ظهير العسكرة ساري به العمل في منطقة الريف الكبير ككل وليس فقط مدينة الحسيمة ونواحيها.

ان الاطارات الداعية لهذا الشكل، إذ تدين بأشد عبارات الادانة هذه المقاربة القمعية، وهذا الخرق السافر للحق في التجمع والتظاهر السلمي،
– تجدد تضامنها مع الحراك الشعبي المستمر في مختلف مناطق بلدنا من أجل المطالب الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية.
– تؤكد استمرارها في التنسيق النضالي وفي تنفيذ وتطوير برنامجها التضامني بكافة أشكاله.
تعلن عن عقد ندوة صحفية لتوضيح موقفها من عسكرة المدينة ومنع الاحتجاج في ساحاتها وذلك يوم السبت 24 مارس 2018 بمقر الكونفدرااية الديموقراطية للشغل ابتداء من السابعة مساء.
عن الاطارات السياسية والنقابية والمدنية التقدمية بالقصر الكبير

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع