أخر تحديث : الجمعة 6 أبريل 2018 - 3:10 مساءً

توضيح : بعد نشر حلقة عن الراحل سيدي احمد الجباري ضمن سلسلة أسماء في حضرة الملوك الثلاثة

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 6 أبريل, 2018 | قراءة

 

بوابة القصر الكبير – محمد كماشين

” أسماء في حضرة الملوك الثلاثة”  سلسلة تنشرها جريدة الاخبار،  للكاتب حسن البصري ، ومن خلالها يتم تسليط الضوء على جوانب تحتفظ بها ذاكرة أعلام  جايلوا الملوك الثلاثة .

ومن هؤلاء المرحوم الوطني الغيور أحمد الجباري ، حيث خصص له الكاتب حلقة وسمها ب:  محمد الجباري ( فنان وكاتب ) – محمد الخامس يعيده لمنصبه في مأدبة غداء بدار الباشا الرميقي.

والحقيقة ان الكاتب سقط في خطأ معرفي قاتل حين ساق جوانب من حياة الفنان المسرحي محمد الجباري الذي التحق بوزارة الشباب والرياضة والاذاعة والتلفزة المغربية بعد ذلك سنة 1964 ،  وهو الذي  مارس الفعل المسرحي تأليفا وتنشيطا وإخراجا …..ليلبس كل ذلك للمرحوم الفقيه الغيور  أحمد الجباري الذي أقالته سلطات الحماية من منصبه كناظر للأحباس لمواقفه الوطنية ، لكن السلطان محمد الخامس أعاد له الاعتبار بإرجاعه لمنصبه بواسطة ظهير ملكي.

ولعل الكاتب حسن البصري لم يميز بين الفنان والكاتب  المسرحي   محمد الجباري و الفقيه العلامة أحمد الجباري.

لقد  كان على الكاتب حسن البصري أن يستقصي الحقيقة من مؤرخي المدينة وباحثيها ، وأبناء الفقيد احمد الجباري  ومحيطه والذين لا أخالهم الا مستجيبين لذلك لما عهد فيهم من حب للمعرفة وأمانة في التبليغ.

وإلى دلك بعث السيد مصطفى الجباري (ابن المرحوم احمد الجباري وابن اخت الفنان محمد الجباري) برسالة للسيد المدير العام لجريدة الأخبار بتاريخ : 23 مارس 2018 هذا نصها :

الموضوع : توضيح

نشرت جريدة “الاخبار” في صفحتها الأخيرة من عدد 1644 بتاريخ 23 مارس 2018 في عمودها الأسبوعي  “أسماء في حضرة الملوك الثلاثة” مقالا بتوقيع السيد حسن البصري خصص لمحمد الجباري (فنان وكاتب) وقد عنون “محمد الخامس يعيده لمنصبه في مأدبة غداء بدار الباشا الرميقي” .

أشكركم أولا على هذا الركن الذي ينبش في التاريخ المغربي ويستعيد بعض المواقف المتميزة لشخصيات من مختلف التوجهات.

غير انه بالنسبة لموضوع العدد المذكور فقد وقع ارتباك للقارئ الملم بالحدث بسبب خلط وادماج نبذة شخصيتين متميزتين ومن عائلة واحدة بالقصر الكبير وهما:

الفنان المسرحي محمد الجباري الذي التحق بوزارة الشبيبة والرياضة ثم الإذاعة والتلفزة وأخيرا بوزارة الثقافة وهو اول من أسس فرقة العرائس بالمغرب وقد توفي سنة 1993.

والوطني الغيور احمد الجباري الذي يظهر في الصورة المرفقة بالمقال يستقبل الملك محمد الخامس لتدشين شارع محمد الخامس بالقصر الكبير، وقد استقبله الملك أيضا بدار الباشا الرميقي واجرى معه محادثات على خلفية اقالته ناظر للأحباس من طرف المقيم الاسباني لمواقفه ونشاطه الوطني وقد تم إعادة تعيينه بظهير ملكي ناظرا للأحباس على إقليم العرائش الذي كان يضم حينذاك مدن العرائش والقصر الكبير واصيلة، وقد توفي سنة 1966.

للأمانة التاريخية ارجو منكم العمل على توضيح اللبس الذي جاء في المقال، كما اجدد شكري على المجهود الإعلامي الذي تقومون به.

مع فائق تحياتي

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع