أخر تحديث : الأحد 8 أبريل 2018 - 8:14 مساءً

الجامعة للجميع تعقد ندوة صحفية في أفق توأمة القصر الكبير بمدينة لاغوس البرتغالية

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 8 أبريل, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير – محمد  كماشين

في أفق توقيع اتفاقية توأمة مدينتي القصر الكبير  ولاغوس البرتغالية ، احتضنت قاعة المواطنة لدار الثقافة بمدينة القصر الكبير صباح الأحد 8 أبريل الجاري، ندوة صحفية نظمتها الجامعة للجميع بحضور أعضاء من مكتبها الإداري ورئيس المجلس البلدي وفعاليات جمعوية وإعلامية محلية.

الأستاذ ادريس حيدر أدار الندوة بعد ترحيبه بالحضور وتلاوته للبلاغ الصادر عن الجامعة للجميع مدى الحياة / القصر الكبير والذي أكد على أهمية إرساء آليات التواصل والانفتاح على ثقافة الآخر وانفتاح التراث المحلي بكل مكوناته التاريخية والثقافية والطبيعية على الموروث الإنساني ، ومحاولة الجامعة للجميع قراءة تاريخ المنطقة قراءة جديدة بمفهوم ايجابي.
ولأجل ذلك فقد نظمت الجامعة للجميع سلسلة مبادرات تواصلية بعقد مهرجانات وتبادل زيارات وتوقيع اتفاقيات ، مع وضعها اللمسات الأخيرة لمشروع توأمة مدينة القصر الكبير مع مدينة لاغوس البرتغااية التي تعتبرها الجامعة للجميع لبنة اولى على أمل إشراك كافة أطياف المجتمع المدني والسياسي لإنجاح هذا المشروع.
رئيس المجلس البلدي اعتبر مبادرة التوأمة خطوة إيجابية ، وإشراك الجميع في هذا الفعل الثقافي ترجمة لدستور 2011 وما ارتبط بالبعد التشاركي ، مثمنا عمل الجامعة للجميع كواجهة ثقافية رائدة.
الاستاذ الباحث محمد اخريف أخبر بالمشروع الذي يشتغل عليه ( مشروع التشوير الثقافي السياحي) لما لذلك من أبعاد سياحية وتنموية …
الدكتور حسن ساعف تحدث عن منتدى 7 شموس 7 أقمار كشبكة تضم 33 مدينة متوسطية بهدف التلاقح الثقافي …كما تحدث عن إيجابية توقيع اتفاقية التوأمة المرتقبة.
الأستاذ ادريس الطود تقدم بمقترح اعتماد اسم”  معركة الملوك الثلاثة بالقصر الكبير ” كاسم للمعركة الشهيرة ، والتفكير في إنجاز جداريات تؤرخ للأمكنة التاريخية ( درب العلوج).
أسئلة الاعلاميين تمحورت حول آليات تفعيل إشراك المجتمع المدني والسياسي، وأهمية التوفر على دليل للأمكنة التاريخية ، وماذا بعد التوأمة ؟ ،وإمكانية الاستفادة من الشراكات المبرمة بين الجامعة للجميع ومجلس الجهة ، والمجلس الإقليمي.
الأستاذ ادريس حيدر أجاب عن كل التساؤلات والاستفسارات مؤكدا على أن الاشتغال بالموروث الثقافي المحلي سوى واجهة من واجهات اشتغال الجامعة للجميع التي تعتمد مشروعا ثقافيا ينفتح على المواطن وتأهيله بمختلف المعارف ….الى جانب تأكيده على رحابة صدر الجامعة لتبني مختلف الأفكار والتصورات الإيجابية التي تخدم قيم التسامح والانفتاح.
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع