أخر تحديث : الثلاثاء 22 مايو 2018 - 1:39 صباحًا

الارتفاع الصاروخي للأسعار يؤثر على القدرة الشرائية للمواطنين بالقصر الكبير

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 21 مايو, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير – محمد كماشين 
تميزت الأيام الأولى من شهر رمضان الأبرك بمدينة القصر الكبير  بارتفاع صاروخي لأسعار المواد الغذائية الاستهلاكية  بأسواق المدينة والنواحي  ، ويكفي أن نقوم بجولة عبر هذه الأسواق لنقف على الارتفاع المهول لكثير من المواد الاساسية خلال هذا الشهر الفضيل ، فثمن الكيلوغرام الواحد من الثمور يترواح بين 30 و 60 درهما ، بينما تتدرج أثمنة الحلويات ( الشباكية ) من 20 ردهما الى 50 درهما حسب مواد التحضير وجودتها.

عشاق السمك عانوا من الأثمان المرتفعة التي فاقت القدرة الشرائية لعموم المواطنين وخاصة الذين كانوا يجدون في السردين ضالتهم لأثمنته المناسبة ، بينما وصلت اثمنة بعض الأصناف 120 درهما كالقمرون مثلا، دون الحديث عن ظروف العرض السيئة  التي تصل لمداخل الأسواق وجنبات الشوارع ….
وإذا كان هذا هو حال الثمور والأسماك ، فإن الفواكه لم تسلم من الارتفاع خاصة الأصناف التي تستعمل في تحضير العصائر كالتفاح والموز والبرتقال وتوت الأرض ….بحيث تضاعف ثمن التفاح الى ثلاث مرات ، والموز الى مرتين.
اللحوم الحمراء والبيضاء لم تحافظ على استقرار اثمنتها بل عرفت ارتفاعا بزيادة 5 دراهم الى 10مقارنة بأثمان الأيام العادية  ، ولو أن  ذلك يفوق القدرة الشرائية لعموم المواطنين.
الحمص كمادة لا محيد عنها في تحضير ” الحريرة ”  حطم رقما قياسيا لم يسجل من قبل أبدا 30 درهما للكيلوغرام الواحد.
في استقراء لرأي عموم المواطنين فقد استنكروا موجة ارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال كل شهر رمضان ، وأرجعوا ذلك للمحتكرين،  مطالبين بتدخل الجهات المختصة الموكول إليها المراقبة, كما ناشدوا الجمعيات المدنية المهتمة بحماية المستهلك القيام بأدوارها  و استحضارها  لواقع المدينة الذي لا يعرف آفاقا للتشغيل وهو ما نتج عنه تدنيا في القدرة الشرائية للمواطنين الذين يحاربون على واجهات  مختلفة كفاتورات الماء والكهرباء ، وتكاليف النقل وغير ذلك .

 

مادة إعلانية

مجوهرات حمزة أرجدان

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع