أخر تحديث : السبت 2 يونيو 2018 - 1:15 صباحًا

شرطة القصر الكبير تحقق في مصدر الفيديوهات المسيئة للقصريين.

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 25 مايو, 2018 | قراءة

سليمان عربوش : 

بعد أن أخلف المجلس البلدي بالقصر الكبير الوعد الذي قطعه على نفسه على لسان رئيسه محمد السيمو بمقاضاة شخص ينحدر من مدينة الفقيه بنصالح يقوم بتوجيه السباب والشتائم لأهل القصر الكبير على جدار باسم mohammad Madrid على الفيسبوك، تأهبت مجموعة من الجمعيات الحقوقية والمدنية بالمدينة وتم إعداد عريضة مذيلة بتوقيعات تبناها الأستاذ المقتدر محمد طلحة ثم توجهوا مجتمعين بشكايات إلى النيابة العامة بمحكمة القصر الكبير، بحيث فتحت على إثره الضابطة القضائية بالمدينة تحقيقاً في الموضوع. ومن المعلوم أن شخصاً يدعى (ح/ ن) ينحدر من مدينة الفقيه بنصالح يقوم بتسجيل فيديوهات يسب فيها أشخاصاً من القصر الكبير هم أصهاره، إلا أنه أضاف إليهم عموم ساكنة المدينة ومسؤوليها، ومن بينهم المجلس الجماعي الذي ظهر في أحد فيديوهاته بالصوت والصورة وهو يقارن ما بين نافورة جميلة تبدو من مدينته، وذلك النصب الذي يقول أنه لا يساوي مبلغ 28 مليون بالقصر الكبير. وقد استطعنا أن نستخبر عن المعني الذي يتردد على المدينة من حين لآخر، ويتخذ من أحد النزل موطنه الموقت، ومن خلال ما يحكيه للبعض فهو يوهمهم بأن سيدة تنحدر من القصر الكبير قامت بشراء منزل منه، بينما هي زوجته تنتمي لعائلة محترمة، كانا يعيشا معاً بالفقيه بنصالح قبل أن يختلفا بسبب سلوكياته، بحيث يسيء معاملتها، ويضربها، وسبق أن تهجم عليها هنا بمسقط رأسها وهو في حالة سكر وتم اعتقاله وتقديمه أمام وكيل الملك وتم إطلاق سراحه بتنازل منها، بل وقامت بأداء (الزوجة) مبلغ 10.000 درهم كفالة عنه، بعدما اعتذر لها وتسامحا والتزم لها أمام النيابة العامة بأن يرد لها شيكاتها حالما يعودا إلى بيت الزوجية بالفقيه بنصالح، ولهما ثلاثةُ أبناء، أكبرهم يبلغ 6 سنوات هم الآن في كنف جدهم بالقصر الكبير، بينما والدتهم تمضي عقوبة حبسية بعدما قام الزوج مباشرة بعد مغادرته الاعتقال بتعنيفها وطردها بمعية أبناءها من هناك، ونفذ وعيده بالتدليس عليها بواسطة ثلاثة شيكات عبأ واحداً منها بمبلغ 500.000 درهم، ويهددها بنفس المبلغ في الشيكين المتبقيين.

مادة إعلانية

مجوهرات حمزة أرجدان

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع