أخر تحديث : الأحد 24 يونيو 2018 - 2:40 صباحًا

فرار إمام شارك في بعثة دينية إلى بلجيكا لتفادي العودة إلى المغرب

بوابة القصر الكبير | بتاريخ 24 يونيو, 2018 | قراءة

بوابة القصر الكبير ـ إلياس طلحة
تسبب إمام قصري شارك في مهمة دينية خلال شهر رمضان ببلجيكا في أزمة بين سلطات هذا البلد و مؤسسة الحسن الثاني للجالية المقيمة بالخارج بعدما رفض العودة للمغرب بعد انتهاء مهمته بأحد المساجد هناك .

الفقيه المعني بالأمر ” محمد ر ” في عقده الثالث ، كان يؤم المصلين بحي السلالين ، قبل أن يتم اختياره ضمن بعثة دينية إلى الديار البلجيكية خلال شهر رمضان ، حيث استغل انتهاء الشهر الفضيل للاختفاء عن الأنظار يوما واحدا قبل تاريخ رحلة العودة إلى المغرب بعدما طلب الإذن للذهاب لتوديع أحد أقاربه .

و رغم اتصالات مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج بالإمام لثنيه عن قراره و إصدار السلطات البلجيكية مذكرة بحث في حقه لترحيله إلى المغرب ، لكن الإمام الساعي إلى الفردوس الأوروبي ، شد الرحال إلى إسبانيا التي ربما بقي فيه إلى حين تسوية وضعيته القانونية .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع