أخر تحديث : الخميس 15 مارس 2012 - 11:41 مساءً

العرائش : مرضى القصور الكلوي يطالبون وزير الصحة بوضح حد لمعاناتهم

هبة بريس | بتاريخ 15 مارس, 2012 | قراءة

 

مرضى القصور الكلوي بمدينة العرائش، معاناتهم لا تنتهي في رحلة البحث عن علاج يخفف من وطأة المرض الفتاك، فبعدما استبشروا خيرا بفتح مركز للتصفية بمدينتهم، أصبح أمر الاستفادة من خدماته مستعصيا عليهم بسبب أمور إدارية.

حيث قال أحد المرضى في رسالة وجهها إلى وزير الصحة توصلت “هبة بريس” بنسخة منها ” إنه بعد فتح مركز للتصفية بمدينة العرائش الذي أصبح يستقبل المرضى المستفيدين من التغطية الصحية لم يعد بمقدرة هذا المركز استقبال المرضى اللذين يتابعون بمركزطنجة حيث يتعذر عليهم أخذ ملفاتهم من مركز طنجة و تحويله للعرائش بدعوى أن القانون لا يسمح بذلك”.
المواطن نفسه أضاف في الرسالة أن “بهذا الإجراء تستمر معاناة المرضى الذين يضطرون للسفر ثلاث مرات لمدينة طنجة من أجل حصص التصفية”، مشيرا في الوقت ذاته أن “هناك من يصل يصل بشق الأنفس وهناك من هو يعاني أمراضا أخرى وهناك من هو مقعد أما الخسائر المادية فحدث و لا حرج”
والتمس المواطن من خلال الرسالة بضرورة التدخل من طرف الجهات المعنية وخاصة وزير الصحة لوضع حد لهذه المعاناة التي لا تزيد إلا في تأزيم المريض. {jcomments on}

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع