أخر تحديث : الإثنين 30 أبريل 2012 - 11:04 مساءً

لقاء مغربي كاطالوني لدراسة إمكانية خلق شبكة تشاركية دائمة للتعاون بين خمس جماعات بشمال المملكة وخمس بلديات بكاطالونيا

م الحراق | بتاريخ 30 أبريل, 2012 | قراءة

انطلاقا من العلاقات الطيبة التي تربط المغرب بكاطالونيا الإسبانية، وفي إطار تعزيز الروابط بين شمال المغرب وكاطلونيا شمال إسبانيا، حل منذ أيام بالمغرب وفد يمثل خمس بلديات كطالونية، وهي : ليردا، دانيولا، طيراسا، روساس، وبيا فرانكاديل بنيديس، للالتقاء بنظرائهم في شمال المملكة . ويمثلون خمس جماعات، وهي : القصر الكبير، العرائش، المضيق، باب تازة وشفشاون.

الوفد الكطلاني رفقة نظرائه، قاموا بزيارة لكل من شفشاون، باب تازة، العرائش والقصر الكبير والمضيق، حيث اطلعوا عن كثب على ما تزخر به هذه المناطق من مؤهلات اقتصادية واجتماعية وثقافية وعمرانية وتاريخية في محاولة لإيجاد صيغة تكاملية بين الجماعات المغربية والبلديات الكطلانية. وبطنجة، حيث يوجد مقر ممثل الحكومة الكاطالونية بالمغرب السيد مصطفىالحافر تم بأحد فنادق المدينة عقد لقاء جمع الوفدين. ويدخل هذا اللقاء في إطار تعاون شمال المغرب وشمال إسبانيا لخلق فضاء تشاركي وشبكة تشاركية دائمة للتعاون. وللإشارة، فإن هذا اللقاء قام بتنظيمه الصندوق الكطلاني للتنمية، وهو عبارة عن صندوق يضم البلديات الكطالونية في إطار جمعية بتعاون مع منظمة التنمية والتعاون مع شمال إفريقيا لكاطالونيا الذي يرأسه السيد أسامة سعدون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع