أخر تحديث : الأربعاء 9 مايو 2012 - 10:13 صباحًا

العرائش : وحدة الدفاع عن حقوق العاملات بالقطاع الفلاحي تصدر بلاغا

بوابة القصر الكبير الالكترونية | بتاريخ 9 مايو, 2012 | قراءة

تبرئ فيه الوحدة و جميع شركائها مما تم تداوله إعلاميا حول ظروف العمل بحقول الفراولة

أصدرت وحدة الدفاع عن الحقوق الإقتصادية والإجتماعية بالقطاع الفلاحي ، التي تنشط بحوض اللوكوس ، بلاغا موجها للرأي العام ، بعد انعقاد إجتماعها السنوي .

البلاغ ذكر بأهداف برنامج برنامج العدالة الإقتصادية بالمغرب التي تسهر على تنفيذه هيأت من المجتمع المدني بالعرائش بدعم من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية ومنظمة أوكسفام .

الأهداف التي تتمثل ـ بالإضافة إلى الوقوف إلى جانب العاملات في ما يخص وثائق الهوية و الضمان الإجتماعي ـ ، أيضا في الاستعما وتوجيه النساء العاملات و تاطيريهم قصد التنظيم ..
كما حرص البلاغ على الإشادة بمختلف شركائه و مساهماتهم في تحقيق الانجازات الهامة و النتائج المشجعة ـ حسب تعبير البلاغ ـ ، و من ضمن الشركاء الذين ذكرهم البلاغ ، السلطات المحلية ، صندوق الضمان الاجتماعي و خاصة المهنيين بالقطاع الفلاحي (الفراولة) .


لينتقل بعد ذلك البلاغ ، إلى ما اعتبر عدد من المتتبعين بيت القصيد ، و هو نفي أي مسؤولية للوحدة او شركائها في ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي و المواقع الإخبارية ـ منها بوابة القصر الكبير ـ حول ممارسات في حق النساء العاملات .

الممارسات المقصودة في البيان ، هي الاتهامات التي فجرتها العاملة هاجر ضمن شريط فيديو ، تحدثت فيه عن التحرش الجنسي بالعاملات ، إضافة إلى مظاهر العبودية و الحڭرة التي ـ حسب كوثر ـ تسيطر على تعامل ما سماهم البلاغ بالمهنيين في علاقتهم بالعاملات التي يقول نفس البلاغ ان من ضمن مشاريع الوحدة دعمهم و تأطيرهم .
للتذكير ، فكوثر بعد إنتشار شريطها عبر عدة مواقع ، تعرضت للتهديد بالقتل ، ل وضغوطات من محيطها ، بل وحتى من جمعيات يفترض أنها تدافع عن حقوق المرأة عموما، وبالخصوص حقوق عاملات معامل و حقول توت الأرض ، حسب ما دونه أحد أعضاء تنسيقية دير يدك معانا بالعرائش على حائطه بالفايسبوك .

أحد الفاعلين ـ رفض ذكر إسمه ـ بشبكة جمعيات التنمية بالعرائش ، الذي اتصلت بهم بوابة القصر الكبير قصد استفساره عن عدم تحمل الوحدة و شركائها للمسؤولية التي وردت في البلاغ و علاقة ذلك بالدفاع عن حقوق العاملات ، أكد أن البلاغ جاء للتذكير بالخطوات المهمة التي قطعها برنامج العدالة الاقتصادية ، و أن الظروف القاسية التي كانت سائدة منذ أربع سنوات قد تم تجاوزها ، و حصل بعد التحسن ، بفعل تجاوب المهنيين ، و نضال الجمعيات المنضوية في الشبكة .
كما أكد ذات الفاعل الجمعوي أن الشبكة بإصدارها لهذا البلاغ تؤكد ان التعاون قائم مع بعض المنتجين و ليس كلهم ، كما أنها تؤكد على سيادة روح المسؤولية و العمل المشترك بين جميع المتدخلين في الميدان ، دون أن يغفل ذات الفاعل الجمعوي أنه لا زال هناك العديد من المشاكل التي يعرفها القطاع و التي تتطلب المزيد من التعاون و تظافر الجهود .
كما حرص على التذكير بأن تدخل شبكة الجمعيات هو من أجل تحسين ظروف العمل ، و ليس الصراع مع المنتجين و قطع سبل الرزق للعاملين بالقطاع .
أما بخصوص حالة هاجر ، فقد صرح ذات الفاعل الجمعوي أن المعنية بالأمر لم تستغل بقطاع الفراولة منذ أربع سنوات ، و ان ما صرحت به كان موجودا قبل بدأ عمل الشبكة ، و كما ان الشبكة اعتمدت تصريحها قبل اربع سنوات كحالة من الحالات التي اعتمدتها للتخطيط للبرنامج .
الفاعل الجمعوي قبل ذلك ، سبق و أن صرح أن المعنية هاجر تم التلاعب بها لأخذ ذلك التصريح ، نظرا لمستواها الثقافي المتدني ، و أنها لم تكن تدري ما تقول و أن ذكر أسماء محددة ، كما فعلت هاجر في الفيديو ، ليس بالأمر المقبول ، و في نفس الوقت صرح بأن البلاغ الصادر قد صيغ بحضور المعنية بالامر و موافقتها عليه . كما ذكر أنها تشتغل حاليا مع شبكة الجمعيات . مجددا التأكيد على أنها لم تعد تشتغل في قطاع الفراولة ، بل تتوفر على محل للحلاقة ، و أنها قضت ما يزيد عن عشرين يوما في البكاء بعد تداول الشريط إعلاميا …

بلاغ الوحدة كما توصلت به بوابة القصر الكبير أمس :

بلاغ


عقدت وحدة الدفاع عن الحقوق الإقتصادية والإجتماعية بالقطاع الفلاحي اجتماعها السنوي الثاني بتاريخ 25 أبريل 2012 بمدينة العرائش،قصد الوقوف على مستوى التقدم الحاصل في إنجاز برنامج العدالة الإقتصادية بالمغرب التي تسهر على تنفيذه هيأت من المجتمع المدني بالعرائش بدعم من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية ومنظمة أوكسفام.
وللتذكير فبرنامج العدالة الإقتصادية الذي يتوخى تحسين شروط العمل لدى العاملات الزراعيات بالقطاع الفلاحي (الفراولة) بكل من منطقتي العرائش ومولاي بوسلهام يقوم على أربعة مشاريع مترابطة :
1-تمكين النساء العاملات وعائلاتهم من وثائق الهوية (ثبوت الزوجية،الحالة المدنية ،عقود الإزدياد……..)
2-حملة تحسيسية لفائدة النساء العاملات بمناطق سكناهم مع تقديم أشكال الدعم المطلوب للحصول على بطاقة الانخراط في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي .
3- الإستماع والتوجيه والدعم للنساء العاملات بالقطاع الفلاحي.
4- تكوين النساء وتأطيرهن قصد تشجيعهن على التنظيم.
ووحدة الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالقطاع الفلاحي ،وهي تتابع عن كثب مدى الإنجازات الهامة والنتائج المشجعة التي تم بلوغها بفضل تظافر جهود العديد من الفاعلين و في مقدمتهم النساء العاملات والشركاء المحليين نود تسجيل ما يلي:
– نتوجه بالشكر إلى السلطات العمومية والهيآت المنتخبة بالمنطقة والتي ما فتئت تقدم أشكال الدعم لإنجاح الحملة التحسيسية والأنشطة المواكبة لها
– نشيد بالعمل الجيد والجبار الذي يقوم به كل من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومندوبية الشغل بالمنطقة.
– نؤكد على أن التقدم الحاصل في إنجاز البرنامج ،تحقق بفعل مساهمة جميع المتدخلين المباشرين في هذا المجال وخاصة المهنيين بالقطاع الفلاحي (الفراولة) الذين أبدوا استعدادهم وتعاونهم .
– تعلن وحدة الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالقطاع الفلاحي،أن ما تداولته بعض الشبكات الاجتماعية أو بعض الصحف حول ممارسات في حق النساء العاملات،لا تتحمل مسؤوليته الوحدة وكل شركائها بالمنطقة ،وأن الوحدة ستستمر في متابعة أنشطتها وبرنامجها وفق المنهجية الإيجابية التي اعتمدتها عند انطلاقة البرنامج والتي تقوم على احترام الشركاء والفرقاء والمتدخلين وتعزيز كافة أشكال التعاون والثقة المتبادلة.
عن وحدة الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالقطاع الفلاحي

العرائش في 25 أبريل 2012
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لللإتصال: شبكة جمعيات التنمية بالعرائش
تجزئة السمارة رقم 224 الهاتف :0661602167-0539500943

الفيديو الذي تناولت فيه هاجر التجاوزات التي تحدث في القطاع :


أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع