أخر تحديث : الأحد 29 سبتمبر 2013 - 11:57 مساءً

ساكنةُ العوامرة تستنكرُ إستثناءها من سيّارات النّقل المدرسي

العرائش نيوز | بتاريخ 29 سبتمبر, 2013 | قراءة

ما من أحد اليوم إلا ويجد نفسه في حيرة من أمره أمام العديد من التساؤلات، والتي ستظل دوما بدون أجوبة، خاصة تلك التي تتعلق عن سبب حرمان ساكنة العوامرة من المشاريع المدعمة من طرف لجنة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على غرار ما قامت به هذه الأخيرة بنسبة مماثلة لعدد من الجماعات القروية بالإقليم، ونقصد هنا العشر سيارات الخاصة بالنقل المدرسي التي أقدم عامل إقليم العرائش نبيل الخروبي بنفسه صباح يوم الجمعة 26  شتنبر 2013، على توزيعها على رؤساء الجماعات بالإقليم، باستثناء جماعة العوامرة، مُقصيا بذلك ساكنة الهيايضة وأولاد صخر من هذه العملية بشكل مباشر رغم ارتفاع نسبة الهدر المدرسي بهده الدواوير.

المبادرة وصفها البعض ب”السابقة” و”الإنجاز الكبير”، بهدف فك العزلة عن العالم القروي والحد من الهدر الدراسي الذي يعاني منه تلاميذ القرى النائية، يطرحُ التساؤل عن المعايير التي اتُّخذت إذن في ذلك لتحديد المنطقة الأكثر هشاشة من غيرها، وكذا الضوابط التي إعتمدت عليها اللجنة في توزيع السيارات: هل انطبقت على الجماعة حالات التنافي، أم أن الأولوية أُعطيت لمناطق أخرى من الإقليم ربما قد تكون أشد فقرا وهشاشة؟؟..

العديد من ساكنة العوامرة تعتبر أن التعامل كان غير منصف وغير عادل في الوقت الذي أكد فيه مندوب التربية الوطنية بالعرائش قبيل توزيع السيارات بأيام قليلة أن ساكنة الهيايضة ستستفيد على الأقل بواحدة منها حينما وقف على حجم المعاناة التي تعيشها هذه الأخيرة والمشاكل التي تتخبط فيها بشكل يومي، كما أن هذه الساكنة لا زالت تتذكر تلك المسيرة التي قام بها شباب دوار الهيايضة نحو عمالة إقليم العرائش بتاريخ 05/03/2013  وعن أسبابها وتداعياته..

الهشاشة والإقصاء الاجتماعي هو الوضع العام الذي تعيشه ساكنة العوامرة دون استثناء، وللإشارة فإن هذه المشاكل تتراكم يوم بعدم يوم، والمجتمع المدني بالعوامرة، لا يستبعد أن تتحول الجماعة مرة أخرى إلى قنبلة قابلة للإنفجار في أية لحظة إن لم تجد آذانا صاغية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع