أخر تحديث : الخميس 3 أكتوبر 2013 - 4:20 مساءً

اعتداء على مؤسسة الساحل الإعدادية والكدش تدين وتطالب بمعاقبة المعتدي

بوابة القصر الكبيرـ متابعة | بتاريخ 3 أكتوبر, 2013 | قراءة

أدانت النقابة الوطنية للتعليم (CDT)، في بيان توصل الموقع بنسخة منه، بشدة ما اعتبرته الهجوم الإجرامي على إدارة وحرمة مؤسسة الساحل الإعدادية كما أبدت  تضامنها المطلق ووقوفها الكامل واللامشروط مع مدير الإعدادية المتهجم عليه معتبرة الاعتداء عليه بمثابة اعتداء على الأسرة التعليمية بكاملها وداعية لاتخاذ كافة الاجراءات القانونية الزجرية في حق المعتدي ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه انتهاك حرمة فضاء المؤسسات التعليمية والاعتداء على نساء ورجال التعليم.

وتعود أطوار “الاعتداء” بحسب ما ذكره بيان النقابة إلى ظهيرة الاثنين 30 شتنبر 2013 الماضي حيث قام ولي أمر أحد التلاميذ وهو في حالة هستيـــرية غريبة باقتحــام عنوة حرمة ثانوية الساحل الإعدادية متجاوزا بالقوة عون  الحراسة و قاصدا مكتب مدير المؤسسة، حيث شرع في التهجم عليه بالشتائم والسباب ومحاولة الضرب أمام مرأى ومسمع من العاملين الحاضرين بالمؤسسة الذين تدخلوا لإخراجه خارج أسوار الإعدادية. ليبدأ بعدها، يضيف البيان، فصل جديد من تهجم المعتدي على المؤسسة وإدارتها حيث انطلق بطريقة جنونية في الصراخ والتهديد والعربدة لأكثر من ســاعة بجوار باب الإعدادية دون أن يجد له رادعا، بل بلغت به الهيستيريا حد ترهيب المتعلمين ومنعهم بالقوة، مستعينا بزوجته التي التحقت به، من الدخول للمؤسسة والالتحاق بفصولهم الدراسية.. الأمر الذي خلق حالة غير مسبوقة من التوتر لدى الأطر العاملة بالإعدادية و أجواء من الذعر والخوف الشديدين وسط التلميذات والتلاميذ على السواء كما يؤكد البيان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع