أخر تحديث : الخميس 10 أكتوبر 2013 - 9:36 مساءً

ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان يقررون مواصلة الاعتصام المفتوح أيام العيد الأضحى

زكرياء الساحلي | بتاريخ 10 أكتوبر, 2013 | قراءة

أصدر ضحيا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المعتصمون منذ 22 غشت 2013 أمام مقر المجلس الوطني  لحقوق الإنسان بالرباط بيانا موجه للرأي العام الوطني و الدولي عن عزمهم مواصلة الاعتصام المفتوح و قضاء أيام عيد الأضحى في المعتصم بعيدا عن أسرهم و ذويهم .

ذات البيان الذي تتوفر بوابة القصر الكبير على نسخة منه اعتبر أن هذا القرار هو اضطراري للدفاع عن مطالب الضحايا في مواجهة الموقف المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي اعتبره البيان أنه تجاهل مطالبهم القاضية بالتنفيذ الفوري لتوصيات هيئة الانصاف و المصالحة .

البيان كما توصلت به بوابة القصر الكبير :

بيان إلى الرأي العام الوطني و الدولي


نحن ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المعتصمون منذ 22 /08/2013 أمام مقر المجلس الوطني لحقوق الانسان بالرباط، نخبر الرأي العام الوطني والدولي المتتبع لقضيتنا عن قرارنا المتخذ بمواصلة اعتصامنا المفتوح وقضاء أيام عيد الأضحى في المعتصم بعيدا عن أسرنا وذوينا، وهو الخيار الذي اظطررنا لإتخاذه دفاعا عن مطالبنا المشروعة، في مواجهة الموقف الذي اتخذه مسؤولي المجلس الوطني لحقوق الانسان منذ بداية اعتصامنا المتسم بالتجاهل ورفضه تلبية مطالبنا على أساس تحديد أجندة واضحة للتنفيذ عوض إطلاقه تصريحات للتعويم والتعتيم على حركتنا النضالية. سنبقى معتصمين في العراء مرتبطين بشرعية مطالبنا وسنتخذ كل الأشكال النضالية المتاحة لنا من أجل تحقيق مطالبنا المستحقة ، ونحمل المجلس الوطني لحقوق الانسان نتائج استمرار معاناتنا، ونناشد كافة القوى الديمقراطية والحقوقية وكل الشرفاء الغيورين لمساندتنا ودعمنا. عن الضحايا المعتصمين
الرباط في 9 أكتوبر 2013

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع