أخر تحديث : السبت 26 أكتوبر 2013 - 12:12 مساءً

إقليم العرائش : النيابة الاقليمية للتعليم الامن الاقليمي يعلنان انطلاقة الحملات التحسيسية حول الامن المدرسي

مصطفى العبراج | بتاريخ 26 أكتوبر, 2013 | قراءة


في إطار الشراكة المتميزة التي تجمع قطاع التربية الوطنية و مديرية الأمن الوطني، نظمت النيابة الإقليمية بالعرائش و الأمن الوطني بالاقليم لقاءين من أجل اعطاء انطلاقة الحملات التحسيسية في نسختها الجديدة للموسم الحالي 2013/2014 لفائدة تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية؛ حيث احتضنت ثانوية المغرب الجديد بالعرائش اللقاء الأول يوم الاربعاء23 اكتوبر ابتداءً من العاشرة صباحا حضره بالاضافة للسيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية و بعض المسؤولين بالنيابة الإقليمية كل من السيد رئيس المنطقة الاقلييمية للأمن الوطني و مسؤولين أمنيين آخرين ،كما حضر اللقاء السيد باشا مدينة العرائش .

فيما احتضنت ثانوية أبي المحاسن لقاء القصر الكبير يوم الخميس 24 اكتوبر  تميز كذلك بحضور المسؤولين الأمنيين بالمدينة ممثلين برئيس المفوضية بالنيابة و رئيس المنطقة الحضرية بالنيابة كذلك، إضافة للسيد باشا المدينة ،أما من جهة النيابة الإقليمية  للتعليم فقد حضرالسيد النائب الإقليمي مصحوبا ببعض المسؤولين إضافة لبعض مدراء المؤسسات التعليمية بالمدينة و فيدرالية جمعيات أمهات و آباء التلاميذ وبعض الجمعيات المهتمة بالتربية و التعليم ،دون إغفال الحضور القوي للمتعلمين المعنيين أساسا بهذه العملية في اللقاءين.

وقد أجمعت تدخلات المسؤلين على أهمية هده الحملات النتحسيسية و راهنيتها لما يمكن أن تساهم في إطار محاربة  العنف بالوسط المدرسي وللحد من مجموعة المظاهر والظواهر السلبية والمشينة التي ما انفكت تجتاح المؤسسات التعليمية ومحيطها ‘ من تحرش و مخدرات وغيرها …. كما يمكن لهده الحملات أن توفر توعية حقوقية و قانونية من شأنها المساهمة في نشر ثقافة احترام الغير واحترام القانون بإعتباره المنظم لكافة العلاقات سواء بين الأفراد أو المؤسسات أو غيرهم .

وفي كلمة خص بها بوابة القصر الكبير، أفاد السيد النائب الإقليمي أن النيابة ستعمل على توسيع هده العملية في إطار برنامج سنوي متكامل و بمشاركة ضرورية للأباء وأمهات التلاميذ والجمعيات المعنية والمهتمة بالتربية أو التي تجمعها بالنيابة شراكة إضافة الجمعيات الإعلامية .

 

 

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع