أخر تحديث : الإثنين 23 ديسمبر 2013 - 10:36 مساءً

خيّي: سنظل أوفياء للتواصل الدائم مع الشعب والإصلاح لم يعد ممكنا تأجيله

jjd.com | بتاريخ 23 ديسمبر, 2013 | قراءة

أكّد منسّق قافلة البرلمانيين الشباب في دورتها الثانية، النائب البرلماني محمد خيّي، أن حزب العدالة والتنمية بكل هيئاته الموازية، سيظل وفيا لمبدأ التواصل المستمر مع الشعب المغربي مهما كان موقعه.

وفي كلمة له أثناء الحفل الختامي للقافلة، والذي احتضنته مدينة القصر الكبير الأحد 22 دجنبر 2014، أوضح محمد خيي منسق قافلة البرلمانيين الشباب التي حطّت رحالها هذه السنة بجهة طنجة تطوان أن انتقال العدالة والتنمية من المعارضة إلى تدير الشأن العام لم يمنعه من الاستمرار على نهج سنة التواصل الحميدة التي بدأها أيام منذ سنوات، واختارت الشبيبة أن تعمل على تكريس مبدأ القرب من المواطن مستلهمة شعار ” التواصل الدائم والمستمر مع الشعب”.

وقال خيّي إن مشكلتنا ليست مع معارضة يكون لها عمق شعبي أو لا يكون، وإنما تكمن إشكالية العمل السياسي ببلدنا في تمثل الأخلاق ومبادئ النزاهة واحترام قواعد اللعبة الديمقراطية، وأضاف “لا نرى وسيلة لمنافسة العدالة والتنمية سوى في ابتداع الحلول في الميدان”.

وانتقد النائب البرلماني، في الحفل الذي حضره النواب الشباب المشاركون في أنشطة القافلة، ما وصفه بـ”المحاسبة اليومية” التي يمارسها الإعلام  للحكومة، وتصوير سنتين من عمر الحكومة وكأنها قرنين من الزمان بالرغم من أن ولاية هذه الحكومة تمتدّ على مدى خمس سنوات.

وقال إن المغاربة لا بد أن ينخرطوا في تكريس ثقافة الإصلاح، ولا بدّ أن يستشعر الجميع جسامة المسؤولية، والتأكّد من أن تأجيل الإصلاح سيكون جد مكلف، وستكون له الآثار الوخيمة على المجتمع، وخصّ بالذكر إصلاح أنظمة التقاعد وصندوق المقاصة.

يشار إلى أن الحفل الختامي المنظم بمدينة القصر الكبير جاء تتويجا لسلسلة لقاءات تواصلية وزيارات ميدانية قادها عدد من البرلمانيين الشباب في مختلف مداشر وقرى ومدن أقاليم جهة طنجة تطوان، وقد حضر الحفل الختامي النواب خالد البوقرعي وسعد حازم وياسين أحجام وآمنة ماء العينين واعتماد الزاهدي ومحمد أمكراز ويونس مفتاح فضلا عن النائب البرلماني عن دائرة العرائش ورئيس بلدية القصر الكبير سعيد خيرون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع