أخر تحديث : السبت 8 فبراير 2014 - 11:07 مساءً

النائب الإقليمي للتعليم ينظم ندوة صحفية حول منظومة مسار

مصطفى العبراج | بتاريخ 8 فبراير, 2014 | قراءة

على اثر الاحتجاجات التلاميذية ضد مشروع “مسار” بادر السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية لعقد ندوة صحفية بمقر نيابته و ذلك يوم الخميس 6/2/2014 من اجل تسليط الضوء على هذه المنظومة و توضيح مزاياها و مراميها و مكوناتها .

السيد النائب استهل ندوته بعرض أوضح من خلاله بان هذا المشروع  يندرج في  إطار رقمنة المنظومة التربوية و إدماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال بها ، كما يهدف لتطوير آليات و أساليب عمل الإدارة التربوية   و إلى تعزيز دور الحكامة و ضمان مبدأ الشفافية و تكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ من خلال التتبع الفردي للمتعلمين سواء من طرف الأساتذة أو الآباء و أوليائهم . و يهدف أيضا الى إرساء طرق عمل جديدة بالمؤسسات التعليمية من خلال مكونين رئيسيين : الاول عبارة عن  منظومة متكاملة للتدبير المدرسي و تمكن من إحداث قاعدة معطيات التلاميذ ،التسجيل –إعادة التسجيل-التوجيه – تكوين الاقسام حيث سيتولى “مسار” عملية توزيع التلاميذ على الأقسام الشيء الذي سيضمن شفافية اكثر و يضيف السيد النائب بان كل تعديل او تغيير  في اللوائح ستكون  النيابة على اطلاع عليه . بالإضافة الى هذا فالمنظومة ستتولى تدبير الزمن المدرسي من خلال (تدبير استعمالات الزمن – قاعات الدرس – تتبع غيابات التلاميذ و تاخراتهم …) وكذا تدبير الموارد البشرية ( الغيابات –الانتقالات- التكليفات و كذا النقط الادارية و نقط التفتيش).كما يتيح المشروع توزيع الاساتذة على الاغقسام و تدبير المواغد اغلمعممة و غير المعممة و اللغة الاجنبية الثانية .

اما المكون الثاني.«massar service »   مواقع و فضاءات للتواصل و الخدمات فهو يروم تقديم مجموعة من الخدمات للعموم حيث يوفر دليل لكافة المؤسسات و لأنشطتها بالإضافة لمواعيد الامتحانات و البنيات التحتية و التجهيزات. كما يقدم للمتعلمين فضاء خاص ( خدمات taalim .ma ) طلبات الشواهد المدرسية ، التسجيل ن طلب المنحة …اضافة لتوفيره لخدمات تربوية من خلال موارد رقمية ،مراجعن كتب ، و ايضا الدعم المدرسي. أما أباء و أولياء المتعلمين  فهذه المنظومة تمكنهم من تتبع الملف التربوي لابنائهم من منازلهم ( استعمالات الزمن ، تتبع التغيبات و التأخرات وكذا تتيح لهم الاطلاع على دفاتر النصوص و نقط المراقبة المستمرة و الامتحانات )كما تمكنهم أيضا من أخد مواعيد مع الإدارة .

و قد شدد النائب الإقليمي على أن الاحتجاجات الأخيرة التي اندلعت حول موضوع “مسار” مردها عدم معرفة التلاميذ بالمنظومة و بمكوناتها و بأهدافها حيث تم ترويج مجموعة من الإشاعات المسمومة تفيد بتدخل الادارة التربوية في عملية مسك النقط و تغييرها مع إمكانية التلاعب بها ، و أكد في هذا الصدد بان العملية تتم وفق المذكرات المنظمة الخاصة بالتقويم و الامتحانات و بان الأستاذ هو المعني بمسك نقط تلامذته و الأكثر من هذا يضيف السيد النائب فمسار من شانه الحد من هامش الخطأ في حساب المعدلات كما من شانه أيضا ضمان نزاهة و شفافية اكثر.

و تجدر الإشارة إلى هذه المنظومة هي من إنتاج مغربي صرف فالأطر التي سهرت على إعدادها اطر مغربية .

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع