أخر تحديث : الخميس 6 نوفمبر 2014 - 3:39 صباحًا

طقوس سحرية في عاشوراء تعبث بحرمة قبورٍ بالعرائش

ياسين العماري | بتاريخ 6 نوفمبر, 2014 | قراءة

achoura_268855548

تعرضت عدد من المقابر في مقبرة “لالة منانة المصباحية” بالعرائش أخيرا للعبث بمحتوياتها، حيث تم العثور على أربعة قبور قد تم نبشها وبعثرتها من طرف مجهولين، فيما رجح عدد من أبناء المنطقة أن هذا الفعل يرتبط بأنشطة لها علاقة بالسحر والشعوذة.

وذهب شهود عيان إلى أن العبث بمحتويات بعض قبور هذه المقبرة يأتي في سياق الاحتفال بمناسبة عاشورء، حيث دأبت بعض النساء الجاهلات على استغلال طقوس “شعالة” لصنع تمائم وأعمال سحرية يرمونها في النيران المشتعلة، كما يعمدن للشعوذة من خلال متعلقات الموتى.

وتعمد نساء إلى أخذ أشياء من الموتى داخل قبورهم، مثل الجماجم أو العظام، أو غير ذلك، من أجل تنفيذ وصايا السحرة وتعليماتهم، ما يجعل المقابر مكانا مفضلا يقصده المتعاطون للشعوذة، خاصة في مناسبات ارتبطت في الذهنية الشعبية بكثرة أعمال السحر، مثل عاشوراء.

وأفادت مصادر محلية من العرائش بأن عناصر أمنية حلت بمقبرة “لالة منانة” لتحري الوضع، ومحاولة معرفة الذين يقفون وراء العبث بحرمة القبور، غير أنها لم تستطع بعد معرفة العابثين بحرمة الموتى.

وكانت مواقع إلكترونية محلية قد نشرت مقطع فيديو يعود تاريخه إلى بضعة أشهر، يبدو فيه شخص داخل مقبرة “لالة منانة”، يكشف من خلاله على وجود العديد من التمائم السحرية، فحاول إبطالها من خلال فتحها ورميها في صحن بداخله ماء، مع قراءة آيات قرآنية.

وكانت جمعيات محلية دشنت حملة للنظافة في ذات المقبرة، وأثناء عملية الكنس والتنظيف، وجد ناشطون في ركن قصيّ قرب الضريح، مجموعة كبيرة من التمائم السحرية.

وطالب رواد موقع الفايسبوك السلطات المحلية بتعزيز الأمن بمقابر المسلمين في المدينة، والتي تتعرض حرمتها للتدنيس خصوصا في مناسبات يعتقد الدجالون أنها فرصة تاريخية لهم، لكسب المال على حساب ضحايا أعمالهم السحرية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع