أخر تحديث : الجمعة 7 نوفمبر 2014 - 3:56 مساءً

غضبٌ من تفشي الجريمة بالعرائش

ياسين العماري ـ هسبريس | بتاريخ 6 نوفمبر, 2014 | قراءة

wakfalarache_175462373

تظاهر العشرات من المنتمين للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وممثلون عن هيئات سياسية، وعدد من المواطنين، وسط ساحة التحرير بالعرائش، يوم الثلاثاء، وذلك للاحتجاج على تفشي الجريمة، ودفاعا عن الحق في الحياة والسلامة البدنية للمواطن.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بتردي الوضع الأمني، من بينها شعار “العرايش يا جوهرة…خْرجو عليك الشفّارة “، “فين مامشيتي الجريمة “، “اسمع اسمع يا مسؤول الشّمْكار يصول ويجول ” ، “هذا عيب هذا عار…الجريمة باليل والنهار” .

ونددت فتحية اليعقوبي، نائبة رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العرائش، بما أسمته توالي الاعتداءات على الحق في الحياة بالعرائش، وكذا ترهيب المواطنين في الشارع العام من طرف المنحرفين.

وحمّلت السلطات المحلية والجهات الأمنية بمختلف تلاوينها، كامل المسؤولية لهذا التردي، داعية إلى توفير الأمن والأمان للمواطن، باعتباره أقدس حق لحقوق الإنسان.

وأضافت اليعقوبي أن جمعيتها سبق لها أن نبهت لخطورة الوضع الأمني في المدينة، من خلال مراسلات عديدة مع الهيئت المسؤولة والجهات الأمنية، ولكن “لا حياة لمن تنادي” تضيف الناشطة الحقوقية.

جدير بالذكر أن مدينة العرائش عرفت في الشهرين الماضيين العديد من الجرائم التي رصدتها هيئت حقوقية وإعلامية، كان من بينها مقتل شاب في 27 من شتنبر الماضي بحي جنان بيضاوة بعد طعنه بسيف، تلاه مقتل امرأة مُسنة يوم 30 أكتوبر الماضي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع