أخر تحديث : الأربعاء 31 ديسمبر 2014 - 12:22 مساءً

انفراد … استقالة جماعية لأعضاء جماعة بوجديان من حزب الاستقال و التحاقهم بالحركة الشعبية

محمد القاسمي | بتاريخ 31 ديسمبر, 2014 | قراءة

الحركةوالميزان

قدم ستة أعضاء من المجلس الجماعي بوجديان إضافة إلى عضو من الغرفة الفلاحية استقالتهم من حزب الاستقلال و التحقوا جماعة بصفوف حزب الحركة الشعبية بالإقليم .

و في اتصال لبوابة القصر الكبير بأحد المستقيلين من حزب الميزان ، عزا هجرتهم الجماعية إلى السنبلة بالأوضاع التي يعيشها الحزب وطنيا و إقليميا و التي تتسم بالفوضى و الشعبوية و انعدام التواصل و غياب النشاط داخل صفوف الحزب بالإقليم .

و أضاف ذات المتحدث أن قرارهم الالتحاق بالحركة الشعبية باعتبارها الأقرب للمبادئ التي جعلتهم ينخرطون أول الأمر في حزب الاستقلال ، إضافة إلى وصولهم إلى قناعة من خلال فترة التسيير التي قضوها في الجماعة تتمثل في عدم القدرة بالسير و النهوض بجماعتهم دون التوفر على سند و مساندة خارج حدود الجماعة و هو ما يتوفر في حزب الحركة الشعبية الذي يعرف نشاطا ملموسا على المستوى الإقليمي حسب ذات التصريح .

و قد حاولت بوابة القصر الكبير الاتصال برئيس جماعة بوجديان الحاج النوينو من أجل أخذ رأيه في تحرك فريقه في المجلس و عن إمكانية التحاقه أيضا بصفوف الحركة الشعبية لكن هاتفه كان خارج التغطية .

يشار إلى أن معطيات أخرى توصل بها الموقع تشير إلى عزم كاتب الشبيبة الاستقلالية ببوجديان تقديم استقالته من الحزب و الالتحاق بفريق الحاج السيمو استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع