أخر تحديث : الإثنين 16 فبراير 2015 - 10:28 مساءً

الريسوني: القِيَمُ الكونيّة يَحكُمها صوْت السياسية وليس العِلم

هسبريس - محمد الراجي | بتاريخ 16 فبراير, 2015 | قراءة

الريسوني: القِيَمُ الكونيّة يَحكُمها صوْت السياسية وليس العِلم

فِي ردٍّ ضمْنيٍّ على التيّار الحداثي المطالبِ بتغْليبِ القيَم الكونيّة على القيَم الوطنيّة، في القضايا التي تهُمّ المجتمع المغربي، قال عالم مقاصد الشريعة أحمد الريسوني إنَّه لا يُوجَد تحديد علْمي واضح لمصلح القيم الكونيّة، وغيْرها من المصطلحات، مثل الإرهاب والتطرف والإسلام السياسي.

وقالَ الريسوني في ندوة نظمها المركز المغربي للدراسات والأبحاث المعاصرة، في موضوع “البحث العلمي في سياق الإصلاح.. سؤال القضايا والأولويات”، إنَّ القيَمَ الكونيّة “يَحكُمها صوْت السياسية وليس صوتَ العِلم، ولا يوجد تحديد علميّ لها، بلْ هي قيَم غربيّة يتمّ فرْضها بقوّة الإعلام على باقي المجتمعات”.

وتساءل نائب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين “لماذا لا تنبعث هذه القيَم الكونيّة التي نسمع عنها من القارة الإفريقية والقارة الآسيوية أو أمريكا اللاتينية، بل فقط من أوربا وأمريكا، وما هو المعيار المُعتمَد لتحديد أنّها قيَم كونية”، ومضى قائلا “ليْس لديّ أيّ تحفّظ على واحدة من هذه القيَم إذا ثَبُت أنها حقّا كونيّة”.

وفي موضوع البحث العلمي، وهو الموضوع الرئيسي للندوة، قالَ الريسوني إنّ ما يُعيقُ تقدّم وتطوير البحث العلمي في المغرب هو أنّ الدولة، وليْس الحكومة وحْدها، لا تملك استراتيجية واضحة في هذا المجال، واعتبر أنّ البحث العلميّ من ناحية الأهميّة أوْلى من الدستور “لأنّ النهضة في العلم أكثرَ مما هي في الدستور”.

وأضاف الريسوني أنّ ثمّة حاجة إلى الوقوف عندَ المؤسسات العلمية الموجودة، وهل هي كافية وفي حالة تشغيل أم أنها معطّلة، وأشار في هذا الصدد إلى ضُعْف إنتاج البحث العلمي في الجامعة المغربية، مستندا إلى دراسة سابقة أكّدت أن 55% من الأساتذة الجامعيين “لم ينشروا حرفا واحدا”، وسمّاهم “مُعلّمين من درجة أستاذ جامعي”.

علاقة بذلك قالَ الريسوني إنّ المغربَ “يُعتبر من أكثر البلدان تخبُّطا في مجال التعليم”، وأضاف “قضايا التعليم في المغرب تُعالَج بعشوائية وإيديولوجية، ولمْ تقُم على بحْث علميّ”، مشيرا إلى أنّ أعضاء المجلس الأعلى للتعليم “يجتمعون ويتناقشون ويقترحون، كما اجتمع الذين من قبلهم، دون أن يكون هناك بحْث علميّ يمكن الاحتكام إليه”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع