أخر تحديث : الجمعة 6 مارس 2015 - 1:38 صباحًا

سائق طاكسي «ينتحر» للإفلات من «حكرة» رجال الأمن بالعرائش

العربي الجوخ | بتاريخ 6 مارس, 2015 | قراءة

عبد السلام الرايس

قضية مثيرة جرت أطوارها  أمس بمدينة العرائش. سائق طاكسي يضع حدا لحياته شنقا خوفا من رجال الأمن.

القصة بدأت مساء الاثنين الماضي، عندما أقل السائق عبد السلام الرايس رجل أمن يدعى «كمال». في نهاية الرحلة من حي جنان الباشا إلى حي شعبان، وقع خلاف حول ثمن الرحلة، واتهم رجل الأمن السائق بالسرقة، حيث توجه الاثنان إلى مركز مراقبة سيارات الأجرة، وعندما لم يجدا أي مسؤول فيه، ذهب السائق إلى حال سبيله، لكنه في المساء سيجد رجل أمن عند بوابة الميناء. يقول رجل الأمن إن السائق تسبب له في إصابة في رأسه، بينما يقول السائق، في شريط على موقع محلي، إن باب السيارة أصاب الشرطي عندما كان بصدد الاستيلاء على مفتاحها.

عناصر الأمن قدمت، مساء  أمس الأربعاء، إلى منزل السائق الذي يسكنه بمفرده، وطرقوا بابه في محاولة لاعتقاله، حيث كان المعني داخل المنزل، إلا أنه لم يفتح باب بيته، وبعد مجيء والده وحضور وكيل الملك، سيتضح أنه وضع حدا لحياته، ليتم نقل جثته إلى مستودع الأموات، في الوقت الذي أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في النازلة.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع