أخر تحديث : السبت 7 مارس 2015 - 9:27 مساءً

بحارة يصطادون حوتا قصد خطأ سواحل العرائش

ياسين العماري - هسبريس | بتاريخ 7 مارس, 2015 | قراءة

اصطاد مركب للصيد الساحلي، عن طريق الخطأ، حوتا ضخما يزن حوالي أربعة أطنان ويبلغ طوله ثمانية أمتار ونصف.. حيث أكد طبيب أخصائي أن الحوت قد ظل طريقه، مؤكدا أنه ليس من المعتاد لدى المغاربة إستهلاك مثل هذه الأنواع من الحيتان.

ووفق ذات الإخصائي فإن بعض الشعوب الآسيوية يجعلون من الحيتان طبقا رئيسا على موائدهم، ويستعملون بعض أعضائها الداخلية في مجال الطب الشعبي، وكل ما له علاقة بالتجميل.

ولفت وجود حوت ضخم يبلغ وزنه 4 أطنان إنتباه مرتادي ميناء العرائش، حيث تجمهر العشرات منهم، قبل أن يحل وفد من المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري قادما من مدينة طنجة، لإجراء بحث ميداني على الحوت الضخم.

وقام البيولوجيون بأخذ مقاسات الحوت ووزنه، حيث أكد أحد المنتمين للفريق العلمي لهسبريس أن الحوت جنسه أنثى قرش جوال، أو ما يعرف Requin pèlerin ويسمى باللهجة المحلية بـ”النيغرا”.

وحسب صيادين فإن مندوبية الصيد البحري تفرض على جميع البحارة الذين يصطادون مثل هذا النوع من الحيتان، التبليغ عن ذلك وإدخاله للميناء، وعدم إرجاعه إلى المياه في حالة نفوقه.

ومباشرة بعد قيام المختصين البيولوجين بأخذ المعطيات، حملت جرافة تابعة لبلدية العرائش الحوت الضخم، ووضعته في شاحنة نقلته إلى منطقة نائية، حيث سيتم إتلافه عبر دفنه ورشه بمواد كيماوية لإبعاد الكلاب الضالة عنه.

الجدير بالذكر فإن حيتان القرش الجوّال تتحذ من سواحل مدينة العرائش ممرا أساسيا لها في هذه الفترة من كل سنة، حيث تغادر عبر رحلة طويلة المناطق الباردة نحو المناطق الدافئة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع