أخر تحديث : الجمعة 20 مارس 2015 - 2:21 مساءً

بعد التدخل الأمني طلبة العرائش يقاطعون الدراسة

متابعة | بتاريخ 20 مارس, 2015 | قراءة

11046535_943908628976847_7257741087660761133_n

استمرارا في معركتها النضالية خاضت الجماهير الطلابية بكلية العرائش صبيحة يوم الجمعة 20 مارس مقاطعة شاملة للدروس و ذلك اعلانا عن استمرار معركتها النضالية رغم القمع الذي جوبهت به أمس الخميس 19 مارس بعد اقتحام القوة الأمنية للحرم الجامعي.

و في ذات السياق أصدر طلبة كلية العرائش عبر إطارهم الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بلاغا للرأي العام يندد بتدخل القوى الأمنية في حقهم و يبرز المسار النضالي لهذه المعركة، و قد جاء على الشكل التالي:

الإتحاد الوطني لطلبة المغرب
موقع العرائش
جماهيري، دمقراطي، تقدمي، مستقل

بلاغ تنديدي

11009852_943908645643512_1223609851237439416_n
في سياق المعركة التي تخوضها الجماهير الطلابية تحت لواء نقابتها العتيدة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب على أرضية الملف المطلبي المتضمن لمجموعة من النقط – إلغاء النقطة الموجبة للرسوب،توفير شروط مناسبة لاجتياز الدورة الإستدراكية، فتح المقصف، النقل،…..- . خاضت الجماهير الطلابية أشكالها النضالية من داخل الجامعة المتمثلة في وقفات،مسيرات،معتصمات دراسية، مقاطعة الدروس جزئية و شاملة، إضرابات عن الطعام رمزية، قطع الطريق الوطنية رقم 1 لمدة 5 دقائق،…. و بعد عدم وفاء العمادة بالوعود المقدمة في الحوار و نهجها سياسة الآذان الصماء و إقفال أبواب العمادة لمدة أسبوعين. و بعد التطور الكمي و النوعي لنضالات الجماهير الطلابية، قررت هذه الأخيرة التصعيد في أشكالها النضالية بتنظيم مسيرة إلى العمالة أملا في إيجاد آذان صاغية لمطالبها العادلة و المشروعة و كذا الفضح و التشهير -بممارسات العمادة اللامسؤولة- مع الرأي العام المحلي و الوطني.
إلا أن الآلة الإستخباراتية و القمعية الطبقية فاجأت الجماهير الطلابية صبيحة هذا اليوم(الخميس “الأسود” 19 مارس 2015)، التي قاطعت الدراسة منذ الثامنة و النصف صباحا و فتحها لحلقية نقاش أمام باب الكلية استعدادا للانطلاق في المسيرة تجاه العمالة، بتدخل قمعي همجي تاتاري في حق الطالبات و الطلبة و مطاردتهم داخل الحرم الجامعي ترتب عنه إصابات، اختطافات و اعتقال 14 طالبا و مناضلا ، و رغم هذا التدخل أبت الجماهير الطلابية إلا أن تفعل خطوة المسيرة المقررة كإجابة نضالية و كتضامن مع الطلبة المعتقلين السياسيين، و هذا ما تم بالفعل، مما أدى إلى فرض إطلاق سراح المعتقلين بمساندة القوى الدمقراطية و التقدمية.
و على هذا الأساس نعلن للرأي المحلي، الوطني و الدولي ما يلي:
– تنديدنا بالقمع الهمجي في حق الجماهير الطلابية بموقعنا الصامد، و كذا تدنيس الحرم الجامعي.
– تشبتنا بالملف المطلبي العادل و المشروع و عزمنا الإستمرار في معركتنا ( معركة الكرامة).
– مطالبتنا لإطلاق سراح كافة معتقلي الحركة الطلابية، و كذا وقف المتابعات في حق مناضلي الموقع.
– تنديدنا بالممارسات البوليسية لبعض الإداريين (عميد الكلية، الكاتب العام، البهيوي، المراكشي،…)
– تضامننا مع كافة الطالبات و الطلبة الذين تعرضوا للضرب و الشتم.
– تضامنا مع الأساتذة الذين اقتحمت مكاتبهم بهمجية.
– استعدادنا للنضال إلى جانب كافة المواقع الجامعية على إسقاط المذكرة الثلاثية – المشؤومة .
عــــــــــاش إ.و.ط.م صامدا و مناضلا.
” تستطيعون قطف كل الزهور، لكنكم لن تستطيعوا و قف زحف الربيع”
19-03-2015
أوسمة : , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع