أخر تحديث : الأربعاء 25 مارس 2015 - 11:53 مساءً

الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بكلية العرائش يصدر بلاغا صحفيا

زكرياء الساحلي | بتاريخ 25 مارس, 2015 | قراءة

10349067_10

أصدر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع العرائش بلاغا صحفيا حول المعركة التي خاضتها الجماهير الطلابية بكلية المتعددة التخصصات دفاعا عن ملفها المطلبي و شهدت تدخل القوة العمومية يوم الخميس 19 مارس اسفر عن اقتحام الحرم الجامعي و اعتقال 14 طالب أطلق سراحهم في وقت لاحق.
وقد جاء البلاغ على الشكل التالي :

 

الإتحاد الوطني لطلبة المغرب
موقع -العرائش-
جماهيري، ديمقراطي، تقدمي، مستقل

بلاغ صحفي حول المعركة البطولية التي تخوضها الجماهير الطلابية بموقعنا الصامد على أرضية الملف المطلبي في شقيه البيداغوجي و المادي

بعد تراكم العديد من المشاكل التي كانت تتخبط فيها الجماهير الطلابية ب ك.م.ت، كان من الضروري أن تخوض هذه الأخيرة نضالاتها من أجل انتزاع مطالبها -حقوقها-، في سبيل تحسين شروط “التحصيل العلمي”، و هذا ما تجسد بالفعل من خلال أشكال تعبوية بدءا من يوم الاثنين 9 فبراير 2015، و توج الأسبوع الأول بصياغة ملف مطلبي و كذا تنفيذ خطوات نضالية متمثلة بمسيرات من داخل الحرم الجامعي تنتهي بوقفات أمام العمادة، في الأسبوع الموالي و ابتداءً يوم الاثنين 16 فبراير 2015، قررت الجماهير الطلابية خوض مقاطعة جزئية للدروس لمدة ساعتين-الثلاثاء- و لمدة 4 ساعات -الأربعاء- ، ليأتي بعدها طلب الحوار من طرف العميد ليوم الخميس لكنه تأجل بعد عدم التزام العميد بالتوقيت المحدد لعقد الحوار مع انسحاب لجنة الحوار ليوم الجمعة 20 فبراير وهو الحوار الذي خرج بعدة وعود، لم تلتزم بها إدارة الكلية، بعد أن اتخذت من الصمت و اللامبالاة أسلوبا في التعامل مع مطالب الطلبة، بعد ذلك ستدخل نضالات الجماهير الطلابية منعطفا آخر في معركتها يوم الاثنين 2 مارس، بعدما تبين بالملموس تماطل الإدارة و أجهزتها في التعاطي الجاد مع مشاكل الطلاب.
ليتقرر خوض نضالات تمثلت في مسيرات و معتصمات أمام باب العمادة، مع استمرار التجاهل من طرف الإدارة قررت الجماهير الطلابية الخوض في تصعيدها بمقاطعتها للدراسة بشكل جزئي من ساعتين إلى مقاطعة بالفترة الصباحية (الخميس- الجمعة) و في ظل انعدام تجاوب من الإدارة، صعدت الجماهير الطلابية من نضالاتها بمقاطعة شاملة للدراسة ابتدءا من يوم الثلاثاء 10 مارس، مرفقة بمسيرات و معتصمات دراسية أمام العمادة، و عرف يوم الأربعاء خطوة نوعية -إنذارية- و ذلك بقطع الطريق الوطنية رقم 1 لمدة 5 دقائق، لتستمر المقاطعة الشاملة إلى حدود يوم الثلاثاء 17 مارس، لتقرر الجماهير الطلابية إخراج معركتها إلى الشارع بخطوة نضالية متمثلة في مسيرة إلى عمالة إقليم العرائش آملة في إيجاد آذان صاغية لمطالبها العادلة و المشروعة ، و من أجل الفضح و التشهير بالإدارة المتماطلة مع الرأي العام المحلي و الوطني، و حدد يوم الخميس 19 مارس كيوم لخوض المسيرة.
صباح الخميس تجمهرت الجماهير الطلابية بباب الكلية استعدادا للانطلاق في المسيرة – فوق الرصيف-، بعد ذلك عرف محيط الكلية إنزالا قمعيا لترهيب الطلبة و ثنيهم عن خوض نضالاتهم، ليتوج هذا الإنزال بتدخل قمعي وحشي، خلف اعتقال 14 طالبا، و التنكيل بالطلبة و تعنيفهم و وصلت الوقاحة بقوى القمع إلى التهجم على مراحيض الطالبات و سبهم و شتمهم بشكل يبرز بالملموس طبيعة القمع الهمجي، و كذا التهجم على الأساتذة بمكاتبهم، لكن بالرغم من الإعتقالات و المطاردات و الترهيب، استجمعت الجماهير الطلابية قواها و قررت الخوض في المسيرة كإجابة ميدانية على التدخل الوحشي و تدنيس الحرم الجامعي، مطالبة بإطلاق سراح الطلبة المعتقلين – الذين تم إطلاق سراحهم فيما بعد-، تم تنفيذ الخطوة و سارت الجماهير إلى العمالة و توجت يوما نضاليا سيظل راسخا بأذهان طلبة الموقع الصامد بوقفة أمام العمالة مما أبرز بالملموس تشبت الجماهير بملفها المطلبي. يوم الجمعة 20 مارس عرف مقاطعة شاملة للدراسة تندينا بالقمع و الإعتقال و استمرارا في المعركة النضالية، و تقرر تعليق الدراسة حتى الاستجابة للمطالب العادلة و المشروعة.
لتستمر الإدارة في تجاهل الإحتجاجات القوية، و تستمر الجماهير الطلابية في خوض نضالاتها باستماتة، ليعرف يوم الإثنين 23 مارس مسيرة حاشدة جابت أرجاء الكلية ، ليتقرر خوض معتصم دراسي هذا اليوم الثلاثاء في الفترة الصباحية، و انتهى بشكل نضالي من داخل المدرج نظرا لسوء الأحوال الجوية،التي لم تمنع الطلبة من خوض مسيرة إلى باب العمادة، كما عرف هذا اليوم تأجيل الوقفة الإحتجاجية التي كانت تعتزم خوضها النقابة الوطنية لأساتذة التعليم العالي، بعدما أصدرت هذه الأخيرة بيانا تندد فيه بالتدخل الوحشي لقوى القمع.
إلى حدود الساعة الجماهير الطلابية لا زالت صامدة مستمرة في نضالاتها العادلة و المشروعة تحت لواء نقابتها إ.و.ط.م.
نحيي كافة الإطارات الديمقراطية و التقدمية التي ساندت نضالات الجماهير الطلابية.
عاش إطارنا صامدا و مناضلا
. عاشت الجماهير الطلابية صامدة حرة أبية.

10516805_10

18684_10

11080966_10

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي إدارة الموقع